ليبيا ترفع تصديرها إلى 562 ألف برميل يومياً

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول نفطي ليبي ومصادر تجارية إن ليبيا ستبدأ يوم الثلاثاء تحميل أول ناقلة من ميناء السدرة الرئيسي بعد انتهاء إغلاقه، الذي استمر عاماً على يد محتجين في شرق البلاد.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط المملوكة للدولة يوم أمس الثلاثاء إن إنتاج البلاد زاد إلى 562 ألف برميل يومياً برغم أنه لا يزال أدنى بكثير من مستواه قبل الإغلاق البالغ حوالي 1.4 مليون برميل يومياً.

ووافقت جماعة مسلحة تطالب بمزيد من الحكم الذاتي في شرق ليبيا على إنهاء إغلاق أربعة موانئ في شرق البلاد، وذلك بموجب اتفاق اكتمل في مطلع يوليو.

وكان الإنتاج قد انخفض دون 200 ألف برميل يوميا في مايو قبل أن يرتفع ليتجاوز 400 ألف برميل يومياً خلال الشهر المنصرم.

وتتعافى الصادرات وهو ما يساعد الحكومة في تغطية احتياجات الميزانية.

وقال إبراهيم العوامي المدير العام للتفتيش والقياس بوزارة النفط لرويترز إن شركة وينترشال الألمانية - التابعة لمجموعة باسف - استأنفت إنتاج النفط لمرفأ التصدير راس لانوف الذي تبلغ طاقته 220 ألف برميل يوميا، وذلك للمرة الأولى منذ انتهاء الاحتجاجات في يوليو.

وساعد انتهاء الاحتجاجات في الشرق وانتخاب برلمان جديد في استقرار الأوضاع في الغرب، حيث تغلق جماعات أخرى حقولا وموانئ بين الحين والآخر.

وقالت مصادر بالسوق إن الناقلة إس.سي سارا ستكون إحدى أول الناقلات التي تقوم بتحميل النفط الخام من صهاريج مرفأ السدرة الذي تبلغ طاقته 320 ألف برميل يوميا يوم الثلاثاء. ومن المتوقع أيضا تحميل عدة شحنات أخرى.

وقال مسؤولون إن الميناء يضم حاليا مخزونات قدرها 4.5 مليون برميل وإنه بمجرد فراغ الصهاريج سيصبح من الممكن استئناف الانتاج من الحقول المرتبطة به.

وفي ميناء راس لانوف القريب من السدرة كانت أو.إم.في أول شركة تقوم بتحميل شحنة في الأسبوع الماضي.