.
.
.
.

500 مليار دولار تكلفة كوارث الطقس في 5 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

كشفت منظمة "أوكسفام إنترناشيونال" أن تكلفة الكوارث المتعلقة بالطقس في السنوات الخمس منذ آخر لقاء لزعماء العالم لمناقشة تغير المناخ، تبلع نحو نصف تريليون دولار، ما يعادل ثلاثة أضعاف الخسائر في فترة السبعينيات من القرن الماضي.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قادة وحكومات العالم وأصحاب الأعمال التجارية والمجتمع المدني للاجتماع في قمة المناخ المقررة غداً الثلاثاء المقبل، بهدف حشد وتحفيز العمل من أجل المناخ.

وطالب الأمين العام من القادة باتخاذ إجراءات جريئة لإنجاح القمة والتي من شأنها وضع ضوابط لخفض الانبعاثات السامة وتعزيز جهود التكيف مع تغيّر المناخ وتعبئة الإرادة السياسية لاتفاق قانوني في عام 2015.
وقالت أوكسفام في تقرير بيان أمس الأحد، إن أكثر من 650 مليون شخص قد تضرروا وأكثر من 112 ألف شخص لقوا حتفهم نتيجة للكوارث المرتبطة بالطقس منذ عام 2009.

ونمت منظمة أوكسفام منذ بداياتها كمؤسسة خيرية صغيرة سنة 1942، تحت اسم "لجنة أوكسفورد للإغاثة من المجاعة"، لتصبح اليوم إحدى أكبر المنظمات الخيرية الدولية المستقلة في مجالي الإغاثة والتنمية.

وأشارت المنظمة إلى أن الفقراء هم الأكثر تضرراً بسبب تغير المناخ، والذي يؤدي إلى تدمير سبل العيش والمحاصيل، وزيادة أسعار المواد الغذائية، وترك ملايين في براثن الجوع.

ودعت المنظمة المشاركين في قمة المناخ بعد غد الثلاثاء إلى الالتزام مجدداً بزيادة خفض الانبعاثات على المدى القريب والتوافق على أهداف جديدة للتخلص التدريجي من انبعاثات الوقود الأحفوري تماما في النصف الثاني من القرن الجاري.

وقالت إنه يتعين على حكومات العالم أن تزيد التمويل لمواجهة التغير المناخي ليصل إلى 100 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2020، وتقديم المنح لصندوق المناخ الأخضر على مدى السنوات الثلاث المقبلة بقيمة 15 مليار دولار.

وأضافت أنه بحلول ربيع عام 2015، يتعين على حكومات العالم تقديم تعهدات أولية طموحة لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في باريس في نهاية العام المقبل، لوضع العالم على المسار الصحيح لتجنب التغير المناخي الجامح.