.
.
.
.

الإسكان السعودية: 306 آلاف منتج سكني جاهز للتوزيع

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الإسكان السعودية عن قائمة لمنتجاتها السكنية في جميع مناطق المملكة والتي ستبدأ بتخصيصها للمواطنين في دورتها الأولى.

وضمت قائمة المنتجات السكنية 306.629 ألف منتج سكني توزعت ما بين الأرض والقرض بعدد 252.216 ألفا إلى جانب 12.496 ألف وحدة سكنية، إضافة إلى 41.917 ألف شقة سكنية جرى شراؤها عن طريق قرض سكني بالشراكة مع المطورين العقاريين على أراضي الوزارة.

وأوضحت الوزارة في بيان صحافي اليوم أن منتج القرض السكني سيبقى متاحاً حسب رغبات المستحقين ممن يمتلكون أراضي سكنية للبناء عليها، أو الراغبين في شراء منتجات سكنية من القطاع الخاص في محافظات المملكة كافة.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد أن أتمّت الوزارة حصر ومعالجة جميع طلبات المواطنين الذين تقدموا باعتراض على حالة استحقاقهم في بوابة "إسكان" لتنظيم الدعم السكني التي بلغ عددها 49165 طلب اعتراض، وجرى قبول 40983 منها، إضافة لأصحاب الطلبات لدى صندوق التنمية العقاري من المتقدمين بشرط الأرض والذين تمّ قبول طلباتهم وعددهم 55893، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المواطنين المستحقين للدعم السكني في الدورة الأولى إلى 740625 مواطناً.

وتركزت أغلب الاعتراضات في حالات النساء اللواتي يحتجن إلى صكوك إعالة لأبنائهن وكذلك المقيمين خارج المملكة لدواعي العلاج أو الدراسة أو العمل ومن يملك أرضاً ليس عليها مسكن مناسب.

وأضاف البيان أن الوزارة قامت اليوم بإرسال رسائل نصية لجميع المستحقين للدعم السكني تدعو الراغبين منهم في تعديل خياراتهم إلى الدخول عبر بوابة "إسكان" وإجراء التعديل في الخيارات من خلال أيقونة "اختيار المنتجات"، وذلك خلال الفترة من اليوم الأربعاء إلى نهاية يوم السبت المقبل.

وفي حال عدم تعديل المتقدمين بطلبات إسكان لبياناتهم، سيقوم الموقع باعتماد خياراتهم التي جرى تحديدها عند بداية تقديم الطلب عبر بوابة إسكان، وبعدها تقوم الوزارة بعملية تخصيص المنتجات السكنية المتوفرة للمواطنين وفقا لاختياراتهم ورغباتهم وبناء على أولوياتهم.

وسيتم البدء في توزيع المنتجات السكنية الجاهزة على المواطنين مباشرة بعد التخصيص، فيما سيتم تحديد موعد لتوزيع المنتجات السكنية الأخرى لدى الانتهاء من تجهيزها لتسلم للمواطنين. ويمكن الاطلاع على تفاصيل منتجات الدعم السكني المتاحة في المرحلة الأولى من خلال موقع وزارة الإسكان على الإنترنت.