فنزويلا تطمح بتوسيع دبلوماسية النفط رغم تراجع أسعاره

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبلغ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حلفاء يساريين من أمريكا اللاتينية يوم أمس الأحد أنه يريد توسيع برنامج البتروكاريبي لتوفير النفط بشروط تفضيلية حتى في الوقت الذي يزيد فيه هبوط أسعار النفط من الضغوط على الاقتصاد الفنزويلي.

ولم يذكر مادورو الذي كان يتحدث في كوبا خلال اجتماع قمة للدول الأعضاء في كتلة ألبا من أمريكا اللاتينية والكاريبي تأثير هبوط أسعار النفط بنسبة 46 في المئة منذ يونيو.

وبدلا من ذلك تحدث مادورو عن توسيع برنامج البتروكاريبي الذي يضم 18 دولة حتى في الوقت الذي يواجه فيه هذا البرنامج صعوبة لمواصلة الإمدادات.

وهبطت الشحنات بنسبة 11 في المئة في 2013 إلى أدنى مستوى لها منذ 2007 مما اضطر المستفيدين من هذا البرنامج إلى اللجوء لمصادر أخرى.

وكان الرئيس الفنزويلي الراحل هوجو تشافيز أسس برنامج البتروكاريبي في 2005 لمساعدة الدول المجاورة على مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة حيث يتيح لها تمويل 60 في المئة من مشترياتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.