.
.
.
.

الذهب دون 1200 دولار بخسارة 2% عن العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:

انخفض الذهب 1.5 بالمئة، الأربعاء، مع تعرضه لضغوط من هبوط أسعار النفط وارتفاع الدولار الأميركي لينهي عام 2014 منخفضا 2 بالمئة بعد تراجعه عن مستوى 1200 دولار للأوقية (الأونصة).

وقيّد طلب من مستثمرين قلقين بشان التوترات في روسيا وحالة عدم اليقين السياسي في اليونان التأثير الناتج عن ارتفاع مؤشر الدولار أمام العملات الرئيسية. وينهي المعدن النفيس العام على انخفاض صغير بعد عام مضطرب في 2013 هوت فيه الأسعار بحوالي الثلث في أعقاب 12 عاما متتالية من المكاسب.

وبلغ سعر الذهب للبيع الفوري 1182.10 دولار للأوقية في أواخر التعاملات في السوق الأميركي بعد أن كان قفز أمس الثلاثاء إلى أعلى مستوى في حوالي أسبوعين عند 1209.90 دولار مع تضرر العملة الأميركية وأسواق الأسهم من المخاوف بشأن التوترات بين روسيا والغرب.

وتراجعت العقود الآجلة الأميركية للذهب تسليم فبراير 1.4 بالمئة لتسجل عند التسوية 1184.10 دولار للأوقية منهية العام على انخفاض قدره 1.5 بالمئة عن مستوياتها في نهاية 2013.

وكانت أسعار الذهب أقل تقلبا نسبيا في 2014 مقارنة مع العام السابق الذي شهد هبوطا بلغ 28 بالمئة ونطاق تداول بلغ 500 دولار.

وعلى الرغم من هبوطه إلى أدنى مستوى في 4 سنوات ونصف في نوفمبر فإن تداول الذهب انحصر في نطاق 260 دولارا هذا العام.
الدولار المحرك الرئيسي

وكان الدولار هو المحرك الرئيسي لأسعار الذهب في 2014 حيث سجل مؤشر العملة الأميركية أكبر مكسب سنوي منذ 2005 وربما يعزز الرفع المنتظر لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة جاذبية الدولار في العام القادم. ويضغط رفع الفائدة على الذهب الذي لا يدر عائدا.

وقالت جورجيت بويلي، خبيرة السلع في بنك ابن أمرو "بالنظر إلى الأداء القوي للدولار في 2014 فإن تراجع الذهب هذا العام كان محميا بعض الشيء من أحداث سياسية دولية اجتذبت بعض المشتريات للاستثمار الآمن خصوصا في النصف الأول من العام."

وواصل المستثمرون تقليص حيازاتهم من الذهب في 2014 مع هبوط حيازات إس.بي.دي.آر جولد تراست أكبر صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب في العالم بمقدار 140 طنا إلي أدنى مستوياتها في ستة أعوام عند 710.81 طن.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبط سعر الفضة للبيع الفوري 3.9 بالمئة إلى 15.64 دولار للأوقية، منهيا العام على خسارة قدرها 19.5 بالمئة، بينما تراجع البلاتين حوالي 1 بالمئة إلى 1203.40
دولار للأوقية مسجلا خسارة سنوية قدرها 12 بالمئة.

ومع قفزة بلغت 11 بالمئة هذا العام فإن البلاديوم هو أفضل المعادن النفيسة أداء هذا العام، فيما يرجع إلى حد كبير إلى القلق بشأن الإمدادات من روسيا أكبر المنتجين. وتراجعت أسعار البلاديوم اليوم 0.8 بالمئة إلى 795.08 دولار للأوقية.