.
.
.
.

"يو بي إس" يخفض توقعاته لأسعار برنت والخام الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

خفض بنك "يو بي إس"، أمس الثلاثاء، توقعاته لأسعار النفط القياسية للعام الحالي والعام القادم.

وخفض البنك الاستثماري توقعاته لمتوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في 2015 إلى 52.50 دولار للبرميل من 69.75 دولار، وفي 2016 إلى 67.50 دولار للبرميل من 80 دولارا.

وخفض السعر المتوقع لخام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط في 2015 إلى 49 دولاراً للبرميل من 64.75 دولار، وفي 2016 إلى 62.50 دولار للبرميل من 75 دولاراً.

من جهة أخرى، قفزت العقود الآجلة للنفط بما يصل إلى 3 بالمئة أمس الثلاثاء، إذ عزز تراجع الدولار أسعار السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية، مما دفع إلى مشتريات لتغطية مراكز مدينة في سوق هيمنت عليها المبيعات على مدى الأشهر السبعة الماضية.

وصعدت السوق على الرغم من توقعات لزيادة كبيرة أخرى في مخزونات الولايات المتحدة من الخام، لكن متعاملين قالوا إنهم لا يعتقدون أن النفط سيبدأ منحنى صعوديا لفترة طويلة بسبب استمرار المخاوف من تخمة المعروض في الأسواق العالمية.

وأظهر استطلاع لآراء المحللين أجرته رويترز يوم الاثنين، أن مخزونات الخام الأميركية زادت 3.8 مليون برميل في المتوسط في الأسبوع المنتهي في 23 من يناير، الأمر الذي يأتي في أعقاب قفزة في الأسبوع السابق كانت الأكبر في 14 عاما.

وينشر معهد البترول الأميركي تقريره الأسبوعي عن المخزونات في وقت لاحق ليلة الثلاثاء. وستصدر بيانات المخزون الرسمية عن الأسبوع المنتهي في 23 من يناير يوم الأربعاء عن إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة.

وقفز سعر عقود خام برنت لأقرب استحقاق 1.44 دولار أو ما يعادل 3 بالمئة، ليسجل عند التسوية 49.60 دولار للبرميل بعد أن بلغ في وقت سابق من الجلسة مستوى يقل سنتا واحدا عن 50 دولارا. والمرة السابقة التي سجل فيها برنت 50 دولاراً للبرميل كانت في 22 يناير.

وأغلقت عقود الخام الأميركي مرتفعة 1.08 دولار أو 2.4 بالمئة عند 46.23 دولار للبرميل بعد أن سجلت عند أعلى مستوى لها في الجلسة 46.55 دولار