تصريحات محافظ مؤسسة النقد

راشد الفوزان
راشد الفوزان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

محافظ مؤسسة النقد الدكتور فهد المبارك، صرح أمس الأول "إن التحديات للتوطين، وعن تكثيف الجهود الحالية لوضع استراتيجية متوسطة وبعيدة المدى وبمشاركة فاعلة من القطاعين الخاص والعام لترشيد استقدام العمالة الأجنبية، وعن أهمية مواصلة تطوير برامج التعليم العام والفني والمهني وكذلك مخرجات التعليم العالي لتواكب احتياجات السوق، إضافة إلى رفع مستوى كفاءة الاستخدام الداخلي للطاقة والمياه، ما نتج عنه تشوه وهدر كبير لتك الموارد المهمة إضافة إلى زيادة الأعباء المالية على الدولة.

وأضاف المحافظ "هذا يتطلب إعادة النظر في سياسة دعم الأسعار واستبدالها بشكل تدريجي ومدروس باستمرار الدعم الذي يستهدف شرائح الفئات منخفضة ومتوسطة الدخل مع مراعاة للآثار الاجتماعية لأي تغيير". وأضاف وركز على أهمية "رفع مستوى الكفاءة والإنتاجية".

المحافظ تحدث بشفافية وتميز كبير عن "رؤية" اقتصادية "شمولية" أي ماهي العقبات والحلول والتطلعات للمستقبل، ووضع كل شيء وفق نصابة، فلم يتحدث عن المشكلات فقط، بل حددها بدقة وتفصيل وعنوان واضح لها، وأيضا معها "الحلول" أو العمل عليها وهو ما يتم على أرض الواقع حيث بدأت بعهد خاد الحرمين الشريفين الملك عبدالله -رحمة الله عليه-، والآن تستكمل بعهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- "إعادة تشكيل مجلس الوزراء، وهيكلة المجالس العليا في الدولة وضم مهامها في مجلسين رئيسين هما مجلس الشؤون السياسية والأمنية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية". وهذا يدلل على أن هذه التحديات الاقتصادية هي تحت نظر ورؤية وتحليل مجلس "الشؤون الاقتصادية والتنمية" والذي ينتظر منه أن يكون اختصر كثيرا من الهيئات والمؤسسات وجمعها بمجلس واحد برئاسة صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان وزير الدفاع ورئيس الديوان الملكي. التحديات الاقتصادية كبيرة في ظل اسعار نفط متراجعة للنصف، وفي ظل متطلبات انفاق اقتصادي كبيرة وتنمو سنوياً بمعدل يقارب 8%، وهذا يعزز أهمية مواجهة التحديات كما ذكرها محافظ مؤسسة النقد.

الرؤية للمشكلات والعقبات والتحديات الاقتصادية، هي أول الحلول، ثم العمل على حلها وفق استراتيجية بعيدة المدى، تقلص الأعباء على الدولة وتزيد مواردها ورفع الكفاءة لدينا للفرد السعودي، لعلها تصبح هي حجر الزاوية لأهم العقبات والحلول المنتظرة، وهذا ما نأمل له أن يحدث ونتفائل به أن يكون هو المستقبل لنا وللأجيال القادمة، ويصبح اقتصادا أكثر مرونة في مواجهة التحديات والعقبات والتقلبات في هذا العالم. محافظ مؤسسة النقد شخص باحتراف المشكلات وأن هناك عملاً سابقاً وحالياً ومستقبلياً يستكمل ونتفاءل به.

* نقلا عن صحيفة "الرياض "

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.