.
.
.
.

تسيبراس: متفائل باتفاق مع الأوروبيين بشأن الديون

نشر في: آخر تحديث:

أعرب رئيس الوزراء اليوناني، اليكسيس تسيبراس، أمس الأحد، عن "ثقته" بشأن إحراز تقدم في إعادة التفاوض حول ديون بلاده في الاجتماع الحاسم مع دول منطقة اليورو، اليوم الاثنين.

وترغب حكومة تسيبراس اليسارية في إنهاء برنامج التقشف القاسي الذي تعاني منه البلاد المثقلة بالديون والذي وافقت عليه الحكومات السابقة مقابل الحصول على صفقة إنقاذ دولية.

وقال تسيبراس في مقابلة مع مجلة "شتيرن" الألمانية "لا نحتاج إلى المال، نحتاج إلى الوقت لتنفيذ خططنا الإصلاحية".

وأضاف "أعدكم بأن اليونان ستكون بلدا مختلفا خلال ستة أشهر".

ويعد اجتماع الاثنين في بروكسل بين وزراء مالية منطقة اليورو حاسماً، إذ قد يشهد إرغام اليونان على الخروج من منطقة اليورو في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الشهر.

وقال تسيبراس "أتوقع مفاوضات صعبة الاثنين، ولكنني واثق. أنا أستمد قوتي من دعم الشعب".

وأضاف "أنا أبحث عن حل يكون مفيدا للجميع. أريد أن أنقذ اليونان من مأساة ومنع أوروبا من الانقسام".

وللتوصل إلى اتفاق تحتاج اليونان إلى دعم ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا.

وحول لقائه المقتضب الأسبوع الماضي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قال تسيبراس "إنها إنسانة مهذبة، وليست متشددة كما يصورها الإعلام".

وأضاف أنه يعتبر ميركل سياسية براغماتية لن تسعى إلى تعريض مستقبل أوروبا للخطر.