.
.
.
.

80 دولة تنافس على مشروعات مصر بقمتها الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة المصرية أنها تلقت تأكيدات من نحو 80 دولة من مختلف قارات العالم، ونحو 23 منظمة إقليمية ودولية بمشاركتها في مؤتمر مصر الاقتصادي الذي سيبدأ يوم الجمعة المقبل بمدينة شرم الشيخ.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير بدر عبدالعاطي، في تصريحات اليوم، إن هناك مشاركة كثيفة من قبل الشركات العالمية الكبرى، بالإضافة إلى مشاركة المنتدى الاقتصادي العالمي "منتدى دافوس"، مشيرا إلى مستويات المشاركة الرسمية من الدول متنوعة بين مستوي رؤساء الدول والملوك ورؤساء الحكومات وبين المستوي الوزاري، والبعض الآخر على مستوى نواب الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء المعتمدين بالقاهرة.

وتخطط الحكومة المصرية لطرح مشروعات في مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصري.. مصر المستقبل"، الذي يعقد خلال أيام، تصل قيمة استثماراتها إلى 35 مليار دولار في 50 مشروعا انتهت بنوك الاستثمار من تقديم دراسة جدوى لها، تتضمن المشروع الرئيسي للمؤتمر وهو محور "تنمية إقليم قناة السويس" الذي سيمثل من 30 إلى 35% من اقتصاد مصر الجديد.

وحتى الآن أعلنت وزارة البترول المصرية أنها سوف تطرح خلال المؤتمر الاقتصادي نحو 21 مشروعاً تبلغ القيمة الاستثمارية الإجمالية لها نحو 9.3 مليار دولار، منها 7 مشروعات في مجال التكرير والبتروكيماويات وخطوط الخام والمنتجات البترولية والثروة المعدنية، تبلغ استثماراتها نحو 4.3 مليار دولار، و5 مشروعات في مجالات التكرير والبتروكيماويات والثروة المعدنية وتبلغ استثماراتها نحو 5 مليارات دولار.

كما أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أنها سوف تطرح مشروع منطقة الأعمال المركزية الجنوبية "مركز للمال والأعمال"، في مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد، خلال المؤتمر بتكلفة استثمارية تصل إلى 12.5 مليار جنيه.

أيضاً أعلنت وزارة النقل أنه تم الاتفاق مع وزارة الاستثمار على طرح 7 مشروعات خلال المؤتمر الاقتصادي، من بينها "التاكسي النهري، وقطار البضائع (العين السخنة- حلوان) بطول 140 كيلومتراً، والأتوبيس المفصلي (6 أكتوبر- ميدان لبنان- والقاهرة الجديدة)، مشيراً إلى أنه يجري تجهيز المشروعات الأخرى حاليا.

وأعلن الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اليوم، أن الاقتصاد المصري حقق نمواً بنحو 5.6% خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، وأن حجم النمو بلغ خلال الربع الثاني نحو 4.3%، وذلك وفقا للمؤشرات الأولية لمتابعة أداء الاقتصاد.