.
.
.
.

واشنطن ترفع عقوباتها عن 60 شركة تتعامل مع كوبا

نشر في: آخر تحديث:

رفعت وزارة الخزانة الأميركية عقوباتها عن 60 شركة وفرداً يتعاملون مع كوبا، في قرار يأتي على وقع تقارب دبلوماسي بين الولايات المتحدة وهافانا.

والقسم الأكبر من هذه الشركات مقارها خارج كوبا، خصوصا في بنما، حيث تمارس التجارة البحرية، وهي ترفع أعلام دول أخرى خصوصاً قبرص، بحسب لائحة نشرتها وزارة الخزانة الأميركية.

وثمة شركات أخرى تعمل في قطاعات السياحة والزراعة والصيد.

ونشر هذه اللائحة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية المكلف معاقبة الشركات التي تتعاطى التجارة مع الدول التي تخضع للحظر الأميركي.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت حظراً كاملا على كوبا منذ العام 1962.

وعادة، لا يسمح للشركات الأميركية بالتعامل مع الأفراد أو الشركات التي تفرض عليها وزارة الخزانة عقوبات.

ويأمل الرئيس باراك أوباما بإعادة فتح السفارتين في العاصمتين الأميركية والكوبية قبل قمة الأميركيتين في بنما في العاشر والحادي عشر من أبريل.