.
.
.
.

يلين: رفع الفائدة قد يكون مبررا خلال الفترة المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئيسة الإحتياطي الأميركي جانيت يلين أن الفدرالي يدرس رفع أسعار الفائدة هذا العام، وأن هذه الخطوة قد تكون مبررة خلال الفصول القادمة على الرغم من أنها قد تبطؤ وتيرة التعافي الاقتصادي.

وأشارت يلين إلى أن تراجع التضخم الأساسي أو الانخفاض في نمو الأجور عاملان قد يرغمان الفدرالي على الانتظار، موضحة أن توقيت ومسار رفع الفائدة سيعتمد على البيانات الاقتصادية الواردة.

وجاءت كلمة يلين بعد أن أبقت وزارة التجارة الأميركية تقديراتها لنمو الاقتصاد في الربع الأخير من العام الماضي دون تغيير عند 2.2%، وهو ما خيب آمال المحللين الذين كانوا يتوقعون رفعها إلى 2.4%.

أما في أسواق الأسهم, فقد أنهت المؤشرات الأميركية تداولات يوم الجمعة على ارتفاع بعد أربع جلسات متتالية من التراجع بدعم من أسهم التكنولوجيا، وجاء الدعم بشكل خاص من الارتفاعات على أسهم شركة ALTERA بعد انباء أن شركة intel تعتزم الاستحواذ عليها.

وفي أسواق العملات, لاقى اليورو بعض الدعم خلال تعاملات الجمعة بعد أن تقدمت اليونان بلائحة إصلاحات جديدة لدائنيها في منطقة اليورو, قبل الموعد المحدد, وذلك قبيل محادثات أساسية بين الطرفين بشأن دعم مالي جديد للبلاد.

وقد حذر الاقتصاديون من أن اليونان قد تنفد من المال بحلول التاسع من إبريل إن لم يتم التوصل إلى اتفاق إذ لديها مستحقات لصندوق النقد الدولي قيمتها 450 مليون يورو تستحق في هذا التاريخ.

وفي أسواق السلع تراجع الذهب بنهاية الجمعة بعد 7 جلسات من المكاسب فيما تراجع النفط بنحو 5%، وسط تبدد المخاوف بشأن تأثير العملية العسكرية في اليمن على إمدادات النفط.