.
.
.
.

نقي: التعاون الاقتصادي الخليجي يعزز التنافسية

نشر في: آخر تحديث:

أعرب أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي عن اعتزاز مجلس ادارة الاتحاد وأمانته العامة بكل ما حققه مجلس التعاون في مسيرته خلال الـ34 عاماً، وخاصة على صعيد العمل الاقتصادي المشترك، وتهيئة الأرضية التي تحقق المزيد من البناء، والتقدم في هذا المجال وفي كل المجالات وعلى كل المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية والتنموية والاجتماعية وغيرها من المجالات.

ورفع نقي بالأصالة عن نفسه ونيابة عن مجلس إدارة الاتحاد وأمانته العامة التهنئة إلى قادة دول مجلس التعاون والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لقيام المجلس، والذي أصبح اليوم يشكل صرحاً باعثاً على الفخر لما حققه من إنجازات خلال مسيرته المباركة، ولما أثبته وبجدارة من أسس قوية هيأت دول المجلس لتكون قوة مؤثرة إقليمياً وعالمياً محل اهتمام وتقدير المجتمع الدولي وذلك بفضل الرؤية الثاقبة للقادة.

وعبر عن ثقته بأن مجلس التعاون الخليجي هو اليوم أمام مرحلة جديدة من العمل والإنجاز والمشروعات الاستراتيجية التكاملية والمواكبة لمقتضيات تعزيز أوضاع دول المجلس من جهة، وتطوير شراكات القطاع الخاص الخليجي الإقليمية والعالمية، وتعزيز تنافسية الاقتصاد الخليجي، مؤكداً أن القطاع على أتم استعداد وجاهزية لفتح آفاق جديدة من العمل المشترك المعزز لكل خطوات التعاون والتكامل إلى الاتحاد الخليجي المنشود وترسيخ الهوية الخليجية الواحدة وهو الهدف الذي بات اليوم قريب المنال أكثر من أي وقت مضى.