.
.
.
.

اليونان: المركزي الأوروبي يوافق على تمويل طارئ

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر مصرفي على دراية مباشرة بالقرار إن البنك المركزي الأوروبي وافق على تمويل طارئ طلبته أثينا لبنوكها اليوم الخميس دون أن يكشف عن قيمة التمويل. وأضاف المصدر "حصل بنك اليونان على موافقة للتمويل الطارئ الذي طلبه. إذا لزم الأمر سيجتمع مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي مجددا في الأربع والعشرين ساعة المقبلة." بحسب ما ذكرته " رويترز " .

وتعتمد بنوك اليونان على تمويل البنك المركزي لتواصل عملها بعدما تجاوز سحب الودائع المليار يورو يوميا في نهاية الأسبوع الماضي. ويقول مصرفيون إن عمليات السحب زادت في الأيام الأخيرة تحسبا للتوصل إلى اتفاق مع المقرضين. ويعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعات يومية بشأن إجراءات تمويل البنوك اليونانية.

وأظهرت بيانات أن مساعدة السيولة الطارئة من البنك المركزي اليوناني -وهي أكثر تكلفة من الاقتراض من المركزي الأوروبي - ارتفعت إلى 77.58 مليار يورو (87.1 مليار يورو) الشهر الماضي من 74.37 مليار في ابريل.

الى ذلك قال مسؤول حكومي اليوم الخميس إن اليونان ستلتزم بمقترح الإصلاحات الذي أرسلته للدائنين هذا الأسبوع وستدافع عن النسخة المعدلة منه أمام المؤسسات الأوروبية في محاولة للتوصل إلى اتفاق مساعدات. وتشير التصريحات إلى أن أثينا ستقدم مقترحها الخاص الذي يشمل زيادة الضرائب وزيادة اشتراكات معاشات التقاعد في اجتماعات وزراء مالية مجموعة اليورو وقادة الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق يوم الخميس في مواجهة مقترح آخر من الدائنين في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وقال المسؤول "يظل الجانب اليوناني ثابتا في مقترحاته المعترف بها كأساس للنقاش منذ بضعة أيام... أظهرت الحكومة اليونانية المسؤولية والرغبة في التوصل إلى حل .من جانب اخر قال مسؤولون في منطقة اليورو اليوم الخميس إن وزراء مالية منطقة اليورو سيعملون على اتفاق تمويل مقابل إصلاحات مع اليونان على أساس اقتراح من المؤسسات الدائنة بعدما لم تسفر المفاوضات مع أثينا عن أي اتفاق.

وكانت مراسلة قناة العربية قد أكدت أن المحادثات اليونانية مع الدائنين الأوربيين لا زالت مستمرة بلا أفق، وذكرت الزميلة كارينا كامل " أن تعثر المباحثات يرجع إلى عدم الاتفاق على قوانين العمل، والضريبة، اضافة إلى تسديد الدين، وذكرت أن الحوار بين جميع الأطراف بدأت اليوم في وقت مبكر وكل الأنظار تتجه للنتائج للصيغة النهائية للاتفاق.

وتعثرت المفاوضات الرامية لتفادي عجز اليونان عن سداد ديونها يوم الأربعاء واتهم وزراء مالية منطقة اليورو أثنيا برفض التوصل لحل وسط على الرغم من مهلة تنتهي الأسبوع القادم قد تضعها في مسار نحو الخروج من منطقة العملة الأوروبية.

وقال المسؤول "الحكومة اليونانية تبقى ثابتة على موقفها".