.
.
.
.

قباني: زين حققت أول أرباح تشغيلية رغم الخسائر الفصلية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لزين السعودية حسان قباني في مقابلة مع قناة "العربية"، إن تخفيض أسعار الترابط بين شركات الاتصالات في المملكة جاء لمصلحة المشغل الأصغر.

وأكد قبَاني أن زين مررت التخفيض الذي حصلت عليه إلى المستهلك النهائي.

وأوضح رئيس زين أن الربع الثاني شهد زيادة كبيرة في عدد المستخدمين ونسب الاستخدام معا.

وقال قباني "وضعنا برنامج طموح للتحول وتحسين أداء الشركة واليوم حققنا ولأول مرة منذ تأسيس الشركة أرباحا من الأعمال التشغيلية. وزين تسعى للحصول على حصة عادلة خاصة بعد قرار الترابط من هيئة الاتصالات".

ولفت قباني إلى أن "سعر الترابط هو تكلفة الاتصال من شبكة إلى شبكة أخرى، والذي تم تخفيضه من 25 هللة إلى 15 هللة، أي بنسبة 40%، وتم عكس كل هذا التخفيض لمصلحة المستخدمين وهذا الأمر إيجابي جدا ويزيد من نسبة استخدم العملاء. ونحن متأملون في مزيد من التخفيض، وهو أمر مفيد جدا للمشغل الأصغر في السوق".

وتكبدت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" خسائر بلغت 200 مليون ريال في الربع الثاني من العام 7% مقارنة بخسائر قدرها 330 مليون ريال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. بينما فاقت الأرباح متوسط توقعات المحللين والبالغة خمسمئة وأربعين مليون ريال وفقاً لاستطلاع بلومبيرغ.

وقد بلغت خسائر "زين" بـ1% مقارنة بمستواها خلال الربع الأول من العام.

وذكر بيان "زين" أن تقليص صافي الخسارة خلال الربع الحالي بنسبة 39% جاء نتيجة تحسّن الأداء التشغيلي الذي كان من ثمار برنامج التحوّل الموضوع من قبل إدارة الشركة، لينتج عن ذلك أرباحاً من الأعمال التشغيلية (EBIT) لأول ربع منذ التأسيس.

وارتفع إجمالي الربح خلال الربع الحالي بنسبة 19% (على أساس سنوي) نتيجة لقرارات الإدارة الإيجابية وكذلك لارتفاع الطلب على منتجات وخدمات الشركة. وقد تحسّن هامش إجمالي الربح ليصل إلى 57% خلال الربع الحالي مرتفعاً من 51% خلال نفس الربع من العام السابق.