.
.
.
.

انتهاء محادثات الشراكة عبر المحيط الهادي دون اتفاق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مفاوضو الدول الـ12 حول اتفاقية للتجارة الحرة عبر المحيط الهادئ في ختام اجتماعهم في هاواي إنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق نهائي خلال هذا اللقاء.

وقال الممثل الأميركي الخاص للشؤون التجارية مايكل فرومان إن الدول المشاركة في المفاوضات قررت استكمال المباحثات على صعيد ثنائي بهدف تذليل آخر العراقيل التي ما زالت تعترض إتمام "اتفاقية التجارة الحرة في منطقة المحيط الهادئ"، وفقا لما نقلته وكالة "فرانس برس".

لكن الوزير الياباني المسؤول عن المفاوضات اكيرا اماري ألمح إلى أن اجتماعا وزاريا جديداً قد يعقد في أواخر أغسطس.

وأعلن لإذاعة أن اتش كي اليابانية "إذا لم نستطع التوصل إلى اتفاق المرة المقبلة، فإن الموضوع سيصبح صعباً للغاية".

ولم يحدد أي موعد لعقد اجتماع جديد للدول الـ12 (الولايات المتحدة والبيرو وتشيلي وكندا والمكسيك وبروناي واليابان وماليزيا وسنغافورة وفيتنام وأستراليا ونيوزيلندا) التي تمثل مجتمعة حوالي 40% من إجمالي الناتج المحلي العالمي وليس بينها الصين.

ويهدف الاتفاق إلى خفض الحواجز الجمركية والتنظيمية وملاءمة مختلف التشريعات من أجل تسهيل المبادلات التجارية.