.
.
.
.

غوغل تعلن عن إعادة هيكلة جديدة تحت اسم "ألفابت"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت غوغل رسمياً مساء أمس الاثنين عن شركتها الجديدة "ألفابت" Alphabet في خطوة كبيرة لإعادة هيكلة شاملة لأعمالها، والتي ستنضوي تحت مظلتها كافة شركاتها ومشاريعها وعلى رأسها غوغل. وجاء هذا الإعلان عبر رسالة وجهها لاري بيج، الشريك المؤسس لغوغل، يوم أمس للمستثمرين ونشر على مدونة غوغل الرسمية وتصدر موقع شركة ألفابت الجديد.

وقال لاري بيج في رسالته: "إن شركتنا تبلي بلاءً حسناً اليوم، لكننا نؤمن أنه بمقدرونا جعلها أكثر تنظيماً وشفافية. لذلك قررنا أن ننشئ شركة جديدة أطلقنا عليها اسم "ألفابت" Alphabet Inc. ويسعدني أن أديرها بصفتي رئيسها التنفيذي، وبمساعدة من شريكي سيرجي برين بصفته الرئيس".

وقدم لاري بيج أيضاً شرحاً تفصيلياً للهيكلة الجديدة قائلاً: "إن شركة "ألفابت" Alphabet هي مجموعة متنوعة من الشركات، أكبرها بطبيعة الحال هي شركة غوغل. وغوغل الجديدة هي شركة ستكون أصغر بقليل مما هي عليه الآن، والتي ستنضوي تحت مظلة "ألفابت" إلى جانب عدد من الشركات الأخرى ذات اختصاصات بعيدة قليلاً عن منتجات الإنترنت الرئيسية".

وأضاف: "نحن نؤمن أن هذه الخطوة الجديدة تتيح لنا مجالاً لإدارة شركاتنا بشكل أفضل، بحيث نقوم بالأعمال والمشاريع بشكل منفصل لاسيما تلك غير المترتبطة ببعضها. ويتمحور مفهوم الهيكلية الجديدة حول إيجاد وتشغيل شركات مزدهرة عبر قادة بارزين ومستقلين. ويعتمد منهجنا بشكل عام أن يكون لدينا رئيس تنفيذي قوي يقوم بإدارة وتشغيل كل شركة، هذا طبعاً مع وجودي أنا وسيرجي تحت التصرف عند الحاجة. وسنعمل على إدارة المخصصات المالية بصرامة، ونتأكد أن كل شركة تبلي بلاء حسناً. كما سنحرص على أن يكون لدينا رئيس تنفيذي رائع لكل شركة، وسنقوم بتحديد تعويضاتهم. علاوة على ذلك، نحن نخطط مع هذه الهيكلية الجديدة لتقديم تقارير مالية منفصلة للربع الرابع، حيث سيتم تقديم التقارير المالية لشركة غوغل بشكل منفصل عن بقية الشركات التي تنضوي تحت مظلة "ألفابت".

وتتطلع غوغل من هذه الخطوة الجديدة لتحقيق المزيد من المشاريع الطموحة، وتبني نظرة بعيدة المدى، وتمكين رواد الأعمال والشركات المميزة من الازدهار، والاستثمار والتوسع في نطاق الفرص والموارد المتاحة، وتحسين الشفافية والإشراف، وجعل غوغل أفضل من خلال التركيز الأكبر، وبالتالي تحسين حياة أكبر عدد من الناس.

الجدير بالذكر أنه سيتم استبدال Google Inc. بـAlphabet Inc. في التداول العام في سوق الأسهم، وبذلك تصبح غوغل شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة Alphabet. وستواصل حصتي التداول الخاصة بغوغل المتاجرة في ناسداك تحت الرمز GOOGL وGOOG.