.
.
.
.

"سويفت" للتحويلات المالية بالمنطقة الأسرع نمواً عالمياً

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك "سويفت"، سيدو بيستاني، إن نمو نظام سويفت للتحويلات المالية في الشرق الأوسط وإفريقيا تسارع بنسبة مئوية في خانة العشرات هذا العام مع التوسع السريع للبنوك وانضمام مؤسسات غير مالية لشبكة سويفت.

وقال بيستاني في مقابلة إن النمو في منطقة الشرق الأوسط في العام حتى نهاية أغسطس بلغ 12%، حيث طغى نمو في خانة العشرات في قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة على تراجع في لبنان والعراق وليبيا.

وتستثني البيانات إيران التي منعت من استخدام الشبكة ومقرها بلجيكا منذ 2012 بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي على طهران.

وقال بيستاني إن النمو في إفريقيا في العام السابق بلغ 11%، بقيادة كينيا وغانا ونيجيريا.

وبلغ متوسط النمو العالمي للتحويلات المالية عبر نظام سويفت منذ بداية العام 10%، وتشكل منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ما يزيد على 4% من إجمالي حجم التحويلات العالمية، ومن المنتظر أن يرتفع هذا المستوى في المستقبل.

وتوسعت البنوك في الشرق الأوسط وإفريقيا محليا وخارجيا في السنوات السابقة. ومن خلال الاستحواذات توسع بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في منطقة الخليج في مصر وأسواق إفريقية أخرى بينما يمارس ستاندرد بنك ومقره جنوب إفريقيا وهو أكبر بنك في القارة السمراء من حيث الأصول أنشطة في 20 دولة من بينها نيجيريا وأنغولا وموزمبيق.

وتنضم مزيد من المؤسسات غير المالية إلى شبكة سويفت للاستفادة من خدماتها، حيث انضمت نحو 50 شركة في الشرق الأوسط، وهو ما يمكنها من إجراء معاملات وتحويلات مالية عبر النظام.