.
.
.
.

مشروع بترولي بـ6 مليارات دولار في تنمية قناة السويس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، أنها تدرس إنشاء مشروع في محيط إقليم منطقة قناة السويس، وذلك في إطار محور التنمية المتوقع بدء العمل فيه خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، المهندس محمد سعفان، إن الشركة تدرس ضخ استثمارات بقيمة 6 مليارات دولار، في مشروع تنمية إقليم قناة السويس لإقامة مجمع للبتروكيماويات.

وأضاف سعفان أن استراتيجية الشركة تتمثل في العمل على عدة مسارات، تبدأ هذه المحاور باستكمال مشروعات البتروكيماويات الجاري تنفيذها حالياً لتعظيم القيمة المضافة منه، والاستفادة من عائداتها لخدمة الاقتصاد المصري.

وكشف رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات أن الشركة نجحت في إنتاج حوالي 1.6 مليون طن بتروكيماويات خلال العام المالي 2014/2015، مشيراً إلى أنه تم بدء الإنتاج من الخط الثاني لمصنع موبكو بدمياط ( شمال) بطاقة إنتاجية 650 ألف طن سنوياً، وأنه من المخطط تشغيل الخط الثالث في أكتوبر المقبل بطاقة إنتاجية 650 ألف طن سنوياً، كما أنه من المخطط تشغيل مشروع الشركة المصرية لإنتاج "الإيثيلين" ومشتقاته (إيثيدكو)" في ديسمبر المقبل بطاقة إنتاجية 400 ألف طن سنوياً باستثمارات حوالي 1.9 مليار دولار.

وشدد وزير البترول والثروة المعدنية ورئيس مجلس الوزراء المكلف عقب استقالة المهندس إبراهيم محلب، المهندس شريف إسماعيل، خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة، على أهمية تدعيم أنشطة البحث والاستكشاف وزيادة الإنتاج المحلي والاحتياطي من الثروة البترولية والاستغلال الأمثل لهذه الثروات الطبيعية بما يعظم من القيمة المضافة لها وللاقتصاد الوطني، وأن الاستثمار في مشروعات زيادة القيمة المضافة استثمار للمستقبل.

وأوضح الوزير أن صناعة البتروكيماويات بما حققته من نتائج حتى الآن إحدى الدلائل الهامة على ذلك، مشيراً إلى أن هناك العديد من الفرص الواعدة والمتاحة أمام الاستثمار الجاد، لافتاً إلى توجه الدولة نحو رفع مستوى المعيشة بمحافظات الصعيد وتوفير فرص وسبل التنمية وتحسين الخدمات المؤداة للمواطنين، وأن ذلك يبدو واضحاً في زيادة معدلات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل وإقامة محطات تموين سيارات جديدة.