أسعار النفط تفاقم خسائرها إلى 24% في الربع الثالث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تباينت أسعار النفط عند التسوية وسط تعاملات متقلبة حيث ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت بفعل مخاوف من ضربات جوية روسية في سوريا، بينما انخفض الخام الأميركي بعد بيانات تظهر ارتفاع المخزونات في الولايات المتحدة.

وأنهى برنت والخام الأميركي تعاملات الربع الثالث على خسائر نسبتها 24% وهو أكبر هبوط فصلي لهما منذ نهاية 2014.

وتلقت أسعار النفط دعما من مخاوف بشأن إعصار يهدد البنية التحتية للطاقة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وشنت المقاتلات الروسية عدة غارات على أهداف لتنظيم داعش في سوريا وهو ما أذكى المخاوف من تفاقم الصراع في الشرق الأوسط.

وقال مركز الأعاصير الأميركي إن من المتوقع أن يصل الإعصار يواكين إلى جزر البهاما . وقد يتجه الإعصار شمالا ليهدد ميناء نيويورك نقطة تسليم العقود الآجلة للبنزين ووقود الديزل الذي يحتوي على نسبة منخفضة جدا من الكبريت.

وارتفع خام برنت 14 سنتا أو 0.3% ليصل عند التسوية إلى 48.37 دولار للبرميل. ونزل الخام عشرة بالمئة في سبتمبر.

وانخفض الخام الأميركي 14 سنتا أو 0.3% ليبلغ عند التسوية 45.09 دولار للبرميل مبددا مكاسبه المبكرة. وعلى مدى الشهر الحالي خسر الخام ثمانية بالمئة.

وأظهرت بيانات حكومية ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة بنحو 4 ملايين برميل الأسبوع الماضي مقابل توقعات محللين في استطلاع لرويترز بزيادة قدرها مليون برميل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.