.
.
.
.

البلاتين يحلق لـ940 دولارا والذهب يصعد إلى 1151 دولارا

نشر في: آخر تحديث:

صعدت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في حوالي أسبوعين مع تراجع الدولار أمام العملات الرئيسية في أعقاب بيانات اقتصادية أمريكية مخيبة للآمال أثارت شكوكا بشأن زيادة لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة هذا العام. وسجل البلاتين أفضل أداء بين المعادن النفيسة بقفزة بلغت 3 بالمئة.

وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية أثناء الجلسة 1.4 بالمئة إلى 1151.20 دولار للأوقية (الاونصة) وهو أعلى مستوى منذ الرابع والعشرين من سبتمبر/أيلول قبل ان ينهي جلسة التداول في الولايات المتحدة مرتفعا 1 بالمئة عند 1147.01 دولار للأوقية. وزادت العقود الآجلة الأمريكية للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول 0.8 بالمئة لتسجل عند التسوية 1146.40 دولار للأوقية.

وواصل المعدن الأصفر مكاسبه بعد القفزة التي سجلها الجمعة الماضية والتي بلغت 2.2 بالمئة وهي أكبر زيادة ليوم واحد منذ الخامس عشر من يناير/كانون الثاني والتي أعقبت بيانات تظهر أن أرباب العمل في الولايات المتحدة عمدوا إلى كبح التوظيف في الشهرين الماضيين. وأظهرت بيانات أن وتيرة نمو قطاع الخدمات الأمريكي تباطأت في سبتمبر أيلول رغم أن محللين قالوا إن زيادة في أسعار الفائدة الأمريكية في ديسمبر كانون الاول لا يمكن استبعادها تماما.

واشار محللون ايضا الي ان تزايد التوترات الدولية بعد انتهاك طائرات حربية روسية المجال الجوي لتركيا العضو بحلف شمال الاطلسي يعطي دفعة للذهب ستستمر على الارجح في الاجل القصير قبل ان يعود التركيز الي ما سيفعله مجلس الاحتياطي الاتحادي بشان اسعار الفائدة. واستفاد الذهب ايضا من تراجع الدولار امام سلة من العملات الرئيسية وصعود اسواق الاسهم العالمية.

نجم البلاتين

وبزغ نجم البلاتين بين المعادن النفيسة في جلسة الأمس مع صعوده 3.1 بالمئة الي 940.25 دولار للاوقية بعد ان كان سجل أدنى مستوى في حوالي سبعة اعوام عند 888 دولارا يوم الجمعة والذي قال محللون انه اتاح للمشترين الصناعيين سعرا جيدا نسبيا. وسجلت الفضة أعلى مستوى في اكثر من ثلاثة اشهر عند 16.08 دولار للاوقية موسعة مكاسبها فوق المتوسط المتحرك في 200 يوم. وبلغت مكاسب الفضة حوالي 10 بالمئة منذ اغلاق يوم الخميس الماضي.

وصعد البلاديوم الي أعلى مستوى منذ يونيو حزيران عند 712.50 دولار للاوقية مع استمراره في الاستفادة من توقعات لارتفاع الطلب على السيارات التي تعمل بالبنزين -حيث يستخدم المعدن في اجهزة تنقية العادم- بسبب فضيحة الانبعاثات من محركات الديزل في سيارات فولكسفاجن.