.
.
.
.

العثمان: أنظمة جديدة تغير بيئة الاستثمار بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار، رئيس مجلس إدارة هيئة المدن الاقتصادية، المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، أن مبادئ الحكومة تقرر ثقة المستثمرين، وترفع من أداء الجهاز، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية تتمتع بسوق مال يدار من هيئة سوق المال بكفاءة عالية.

وأبان في تصريح صحافي عقب إطلاقه قمة الابتكار العالمي، بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، أنه ينظر في مدى التزام الشركات المدرجة في سوق الأسهم في المتطلبات الإلزامية، ومدى التزامها بتطبيق بعض المتطلبات الاختيارية، مشيراً إلى أن تحسين بيئة الاستثمار يشهد سباقا حثيثا، حيث عملت المملكة خلال الـ18 شهراً الماضية على تقديم العديد من التسهيلات، ما سيتم تقليص عدد الوثائق في نهاية العام.

وأشار العثمان إلى أن دراسة مشتركة من عدة جهات حكومية تضم أكثر من 50 جهة حكومية، عملت على وضع توصيات محددة لتحقيق نقلة نوعية في بيئة الاستثمار في المملكة، مبينا أن هناك عدة أنظمة وعدة مشاريع يتم العمل عليها، وسترى النور قريبا، ما يشكل إضافة تحقق نقلة نوعية للمملكة.

وحول الحوافز التي تقدمها المملكة للمستثمرين، أوضح، أنها منافسة على المستوى الاقليمي، سواء في الإجراءات أو توفير الخدمات والأراضي والطاقة بأسعار منافسة، لافتا إلى أن هناك حوافز للمناطق الأقل نموا، حيث سيتم خلال الفترة القادمة تحديد القطاعات الجديدة التي سيتم التركيز عليها في تصميم الحوافز المشجعة للاستثمار.