.
.
.
.

الريال السعودي يصعد 19% أمام اليورو بـ12 شهرا

نشر في: آخر تحديث:

حقق متوسط سعر صرف الريال السعودي، نموا ربعيا، مقابل متوسط أسعار صرف ثماني عملات أجنبية رئيسة من أصل عشر عملات تم قياس مستوياتها السعرية، في حين سجل تراجعا أمام عملتين، وذلك خلال متوسط فترة الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بمتوسط المستويات المسجلة في الربع الثاني.

وبقياس متوسط سعر صرف الريال السعودي أمام متوسط أسعار صرف لبعض العملات الأجنبية على أساس سنوي؛ أي مقارنتها بمتوسط الفترة المماثلة من العام الماضي، فقد سجل ارتفاعا أمام 9 عملات أجنبية رئيسة، مقابل تراجعه أمام عملة وحيدة، بحسب صحيفة الاقتصادية.

والعملات التي شملتها المقارنة مع الريال السعودي، هي الدولار الأسترالي، الريال البرازيلي، اليوان الصيني، والين الياباني، الروبية الهندية، والجنيه الإسترليني، والوان الكوري الجنوبي، والدولار الأميركي، واليورو، والفرنك السويسري، والبات التايلاندي، والليرة التركية.

وجاءت العملات الأكثر ارتفاعا من حيث نسبة النمو في متوسط سعر صرف الريال السعودي مقابلها خلال عام، الريال البرازيلي، بـ 34.5 في المائة، الدولار الأسترالي بـ 27.6 في المائة، اليورو بـ 19.1 في المائة، الين الياباني بـ 17.6 في المائة، الجنيه الإسترليني بـ 7.6 في المائة، الوان الكوري الجنوبي بـ 6.5 في المائة، الروبية الهندية بـ 5.5 في المائة، الفرنك السويسري بـ 5.5 في المائة، والبات التايلندي بـ 4.8 في المائة.

وتفصيليا، فقد سجل متوسط سعر صرف الريال، نموا ربعيا أمام العملات الأجنبية الأخرى، التي كانت أعلاها من حيث نسبة الارتفاع، الدولار الأسترالي بنسبة 7.4 في المئة تقريبا، والفرنك السويسري بنسبة 2.5 في المئة، ثم البات التايلاندي بنسبة 1.3 في المئة، تلاها عملتا الين الياباني والروبية الهندية بنسبة 0.8 في المئة، لكل منهما.

بينما كانت أقل الارتفاعات من حيث نسبة النمو خلال الربع الثالث 2015 لمتوسط سعر صرف الريال السعودي أمام العملات الأجنبية التالية، الوان الكوري الجنوبي بنسبة تقدر بـ 0.3 في المئة تقريبا، والريال البرازيلي بنسبة 0.2 في المئة، واليوان الصيني بنسبة طفيفة تقدر بـ 0.1 في المئة.