.
.
.
.

آفاق تعافي أسعار النفط مشروطه

محمد الشطي

نشر في: آخر تحديث:

هبط سعر نفط خام الإشارة برنت من 51.1 دولار للبرميل في 12 اكتوبر 2015 إلى 37.1 دولار للبرميل في 11 ديسمبر 2015، أي هبوط بمقدار 14 دولار للبرميل، ويبقى السؤال هل تغير شيء استدعى هذا الهبوط خلال شهرين ولعل الاجابة تدور حول استمرار ارتفاع المعروض مقابل تعافي في الطلب بوتيرة اقل، في ظل غياب آليه ذات مصداقيه يتم الاتفاق عليها ما بين مختلف المنتجين لتنظيم الامدادات وسحب الفائض من أسواق النفط.

يدور متوسط اجمالي انتاج الأوبك خلال عام 2015 حول 31.1 مليون برميل يومياً مقابل الطلب على نفط الاوبك خلال عام 2015 عند 29.6 مليون برميل يومياً، وهو فعلياً مقدار الفائض بلغ 1.5 مليون برميل يومياً، وهذ الفائض أسهم في هبوط أسعار نفط خام برنت من متوسط شهري عند 62.5 دولار للبرميل في شهر يناير 2015 الي 40.3 دولار للبرميل خلال شهر ديسمبر 2015، والمتوسط السنوي 54 دولار للبرميل خلال عام 2015 والذي يعادل 49 دولار للبرميل للنفط الكويتي للتصدير.

وقد سجل انتاج العراق من النفط ارتفاعاً من 3.4 مليون برميل يومياً في شهر يناير 2015 إلى 4.4 مليون برميل يومياً في شهر نوفمبر 2015 أي زيادة مقدارها 1 مليون برميل يومياً، كذلك ارتفع من 9.6 مليون برميل يومياً في شهر يناير 2015 إلى 10.1 مليون برميل يومياً في شهر نوفمبر 2015، أي زيادة مقدارها 500 ألف برميل يومياً.

وفي هذا السياق يتوقع البيت الاستشاري "بيرا" في دراسة جديده ارتفاع اجمالي انتاج النفط العراقي من متوسط 4 مليون برميل يومياً في 2015، الي 4.3 مليون برميل يومياً في عام 2016.

كما يتفق المراقبون على أن هبوط أسعارالنفط قد اسهم فعلياً في تحفيز الطلب العالمي على النفط، وتمثل الأسواق الآسيوية، الأسواق الواعدة التي قد اثبتت خلال السنوات انها الورقة الرابحة التي تتجه إليها الاستثمارات من كل مكان ، ويتم التعويل عليها في تصريف النفط الخام ، الغاز المسال والمنتجات البترولية وضمان ايرادات عالية وثابته حتى في اجواء ضعف السوق الحالية والمتوقعة ، وفي هذا تأتي توقعات وكالة الطاقة الدولية والتي تقدر نصيب تلك الاسواق من الزيادة السنوية في الطلب العالمي على النفط قد بلغت 770 ألف برميل يوميا في عام 2013 ، و 580 الف برميل يوميا في عام 2014 ، و 840 الف برميل يوميا في عام 2015 ، و 840 ألف برميل يوميا خلال عام 2016.

وبالرغم من مخاوف المراقبين حول اداء الصين الاقتصادي من انه سيؤثر سلبا على معدل الطلب على النفط هناك الا أن الطلب الصيني يسهم في تنامي ثابت، وقد سجلت واردات الصين من النفط الخام ارتفاعا بنسبة 7.6% على أساس سنوي خلال شهر نوفمبر 2015 ليصل إلى 6.7 مليون برميل يومياً.

ويبقي السؤال الذي يحتاجه العديد من المراقبين هو متى تتعافى أسعار النفط الجديد والإجابة الواضحة 0631ترتكز على ثلاث محاور؛ (1) هبوط في الانتاج من خارج بوتير أسرع وأكبر من المتوقع (2) خفض في انتاج منظمة الأوبك بدلاً من الاستمرار في الارتفاع (3) ارتفاع معدل الطلب العالمي على النفط بمقدار أكبر من التوقعات يستوعب الفائض في السوق النفطية.

وعلى صعيد متصل من المتوقع ان ينخفض الاستثمار في قطاع الاستكشاف والتنقيب والانتاج على مستوى العالم بنسبه 11% الي 498 مليار دولار خلال عام 2016، اضافة الي 20% خفض في عام 2015 عن عام 2014 حين بلغ اجمالي الصرف 708 مليار دولار، هذه المرة الاولى منذ منتصف الثمانينات التي يتم فيها خفس الاستثمار للسنه الثانية على التوالي وطبعاً من المتوقع ان يكون له تأثيره على المعروض في المستقبل.

وتشير اخر التقديرات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية استمرار ارتفاع اجمالي انتاج النفط الأميركي حيث بلغ 9.39 مليون برميل يومياً خلال شهر سبتمبر 2015 او 440 ألف برميل يوميا زيادة مقارنه مع العام السابق على أساس سنوي، وماتزال الإدارة الأميركية تتوقع خفض في اجمالي الانتاج بـ 400 ألف برميل يومياً خلال عام 2016 عن المتوسط في عام 2015.

وحول اجواء التنافس في السوق فقد ذكرت مصادر السوق صعوبة تواجه تصريف النفوط الأفريقية الفائقة النوعية مع ارتفاع المخزون من زيت التدفئة والديزل، وكذلك مع اتساع الفروقات ما بين نفطي خام الاشارة برنت ودبي، وبالتالي هذا يزيد من الضغوط على تسعير تلك النفوط لتقديم حسومات أكبر.

ويبدو أن آفة اختلال ميزان الطلب والعرض في اسواق النفط، انتقلت إلى أسواق الغاز الطبيعي المسيل بشكل كبير LNG، حيث تخمه الأسواق مقابل الطلب خفضت الأسعار في أسواق الشرق لتصل إلى 7.28 دولار لكل مليون وحده حرارية بريطانية تسليم ديسمبر 2015، ويتوقع كريدت سويس انخفاض الأسعار في الأسواق الفورية إلى 5 دولارات لكل مليون وحده حرارية بريطانية خلال الأشهر القادمة، وممكن أن ينخفض إلى 4 دولارات لكل وحدة حرارية بريطانية خلال عام 2016، وفي هذا السياق من المتوقع أن يضيف السوق مرافئ وتسهيلات لتصدير 14 – 15 مليون طن من الغاز الطبيعي المسيل وطبعاً في النهاية هذا يصب لمصلحه البلدان التي تستورد الغاز وايضاً تدعم استهلاك الغاز لتوليد الكهرباء بشكل اكبر.

وعوداً على أسعار النفط خلال الاشهر القادمة تدور توقعات الصناعة حول 35 دولار للبرميل لنفط خام برنت خلال الأشهر الأولى من عام 2016 وهي تعادل 30 دولار للبرميل للنفط الخام الكويتي.

* د. محمد الشطي، محلل نفطي كويتي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.