.
.
.
.

الاقتصاد الإلكتروني يساهم بـ8% من الناتج المحلي السعودي

نشر في: آخر تحديث:

نظمت شركة هواوي خلال فعاليات منتدى التنافسية الدولي 2016 محاضرة، بعنوان "السعودية العربية.. السعودية مملكة ذاتية مستدامة"، وأوضح ريدل هيرمان المدير الإداري في شركة BCG، ومختص تقنية المعلومات والاتصالات، أن خطة السعودية المقبلة حتى 2020، تعزز الحكومة الإلكترونية وتنمية الابتكار في الاتصالات وتقنية المعلومات، وتنويع مصادر الدخل والاقتصاد، وعدم الاعتماد على النفط، لافتا إلى أن حصة الاقتصاد الإلكتروني في السعودية خلال 2016، تراوح بين 6 إلى 8%، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".

ورأى هيرمان أن ذلك سيضيف إلى الناتج المحلي وزيادة الفرص الوظيفية، ويدعم الظواهر الاجتماعية للمجتمع، وتطوير الخدمات الأساسية في الصحة والتعليم وغيرها من الخدمات، وتحويلها إلى خدمات ذكية.

وأشار إلى وجود عدة شركات كبيرة في السعودية تلعب دورا كبيراً في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتقديم الخدمات الحاسوبية، إلا أن مساهمتها الحالية في الناتج المحلي أقل من المطلوب، داعيا القطاع الخاص إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مجالات التجارة الإلكترونية، وتقنية المعلومات والاتصالات.

ودعا هيرمان إلى تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في السعودية، وتسريع الاستثمار في تقنية البيانات والحزم السحابية، وتطوير التطبيقات الرأسية والحكومة الذكية، وتحسين البيئة التشريعية والتنظيمية للاستثمار في تلك القطاعات، وتحفيز المنشآت المتوسطة والصغيرة، ومراجعة الرسوم الحكومية لذلك، والترويج والتحفيز لتلك المشروعات، وإسهام مشاريع تقنية المعلومات والاتصالات بشكل أكبر في الناتج المحلي.