مصرف الأوقاف

عبدالله محسن النمري
عبدالله محسن النمري
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

ساهمت البنوك المتخصصة ، كالبنوك الزراعية والعقارية و الصناعية ، في التنمية الاقتصادية، و لعبت دورا مكملا للبنوك التجارية عن طريق تغطيتها للطلب الائتماني المتزايد لمنظمات القطاعات الاقتصادية المختلفة التي أحجمت البنوك التجارية عن مقابلة احتياجاتها لأسباب متعددة ، منها طول الآجال الائتمانية لطلبات تلك المنظمات ، أو عدم الالمام التام بالنشاط المطلوب منها تمويله ، أو لعدم توفر الكفاءات المتخصصة القادرة على دراسة و تحليل الطلبات الائتمانية، و تقييم مخاطر الائتمان ، و تحديد مصادر سداد القروض و الضمانات المطلوبة. و تتميز البنوك المتخصصة عن التجارية بعدة ميزات أهمها التخصص في تمويل قطاع اقتصادي واحد دون سواه ، و تقديمها لاستشارات مالية و فنية لمنظمات القطاع الذي تخدمه.

إن الأهداف التنموية التي اقتضى تحقيقها تأسيس بنوك متخصصة في المملكة العربية السعودية في فترات سابقة تتطابق مع الهدف التنموي الطارئ لتنظيم و تأهيل قطاع الأوقاف، و نتيجة لذلك التطابق فإن تعزيز دور الأوقاف في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية يقتضي تأسيس مصرف متخصص للأوقاف ، تساهم في تأسيسه الهيئة العامة للأوقاف و يطرح جزء منه للاكتتاب العام للأفراد و المؤسسات.

يهدف مصرف الأوقاف – المقترح – في المقام الأول إلى تعبئة الموارد المالية اللازمة لتمويل تنمية و تطوير الأوقاف بعامة و المعطلة بخاصة، و يكون له السبق في ضم قطاع الأوقاف إلى صناعة الخدمات المالية الاسلامية، و يساهم في تنويع الأعيان الموقوفة التي مثل العقار غالبيتها، و يوفر أدوات مالية لاستثمار سيولة المصارف الاسلامية التي يمثل استثمارها أبرز تحد يواجه المصارف الاسلامية.

لا يراد لمصرف الأوقاف – المقترح – أن يكون الخيار الأول للمنظمات الوقفية و المؤسسات غير الربحية فقط، بل و غيرها من المؤسسات المالية الاسلامية ، و الهيئات الحكومية ، و المنظمات العقارية، بالإضافة للأفراد الذين شكلت ودائعهم مصدر التمويل الخارجي الرئيس للمصارف الاسلامية المختلفة دون الالتفات إلى تطابق خدماتها إلى حد كبير مع البنوك التقليدية، و أعتقد أن اتسام مصرف بالأوقاف التي هي منهج ديني اجتماعي اقتصادي متكامل ، سيكون لدى الأفراد صورة ذهنية – لمصرفية اسلامية- جاذبة لتوجيه ودائعهم و مدخراتهم و باقي تعاملاتهم لهذا المصرف ، مما سيجعله ، إن تم ذلك ، أحد أكبر المصارف الإسلامية في المملكة العربية السعودية خلال أعوام قصيرة مقارنة بسني المصارف الأخرى.

إن اقتراح تأسيس مصرف للأوقاف ليس جديدا بل سبق و أن نوقش في محافل و مؤتمرات عدة، و تناوله عدد من الكتاب المختصين، لكن مجمل تلك الآراء اقترحت أن يكون مصرف الأوقاف مصرفا اجتماعيا تكافليا. و الرأي أن نجاح مصرف الأوقاف – المقترح – مرهون بقدرته على منافسة باقي البنوك و المصارف ، و استهدافه معدلات تشغيل و ربح عالية و إدارة أصول كفوءة.

* نقلا عن صحيفة " مال الاقتصادية "

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.