.
.
.
.

52 مليار جنيه مساهمة "الاتصالات" بالناتج المحلي لمصر

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس جمعية "اتصال" المصرية، الدكتور حازم الطحاوي، إن صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ساهمت خلال العام المالي الماضي في الناتج القومي الإجمالي لمصر بما يزيد على 52 مليار جنيه مصري تمثل نحو 3% من إجمالي الناتج المحلي لمصر.

وأوضح خلال استضافة الجمعية لوزير التنمية المحلية المصري، الدكتور أحمد زكي بدر، أن هذا القطاع تمكن من توفير ما يقرب من مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، ويساهم في تحقيق صادرات تقدر بما يزيد على 12 مليار جنيه مصري إلى ما يزيد على 160 دولة حول العالم من خلال 200 شركة مصرية عاملة في تصدير المنتجات والخدمات الخاصة بهذا القطاع.

وقال إن هذه اللقاءات الحكومية تهدف إلى إلقاء الضوء على الفرص الموجودة من مشروعات في محافظات مصر المختلفة وما يمكن أن توفره وزارة التنمية المحلية لأعضاء جمعية اتصال، وكيف يمكن للشركات المصرية والعالمية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات من الاستفادة من هذه المشروعات والتعرف على السياسات والخطط المستقبلية للحكومة".

وأكد وزير التنمية المحلية المصري، الدكتور أحمد ذكي بدر، أن التكنولوجيا قادرة على إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه القطاع الحكومي، وبالأخص في مجالات الحوكمة التكنولوجية والقضاء على الفساد، داعياً الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات للعمل معاً من أجل إيجاد تقنيات تكنولوجية مبتكرة في هذا الصدد.

وأضاف أن الوزارة تستهدف حالياً إيجاد منصة تعمل على توفير البيئة الملائمة للعمل من خلال تقديم خدمات الكترونية تساعد على تقليل التعامل المباشر بين مقدم الخدمة والمواطن بأسلوب حديث ومتطور خاصة وأن التكنولوجيا ستساعد في إنهاء الإجراءات بكل سهولة ويسر.

وأشار الوزير إلى ضرورة تدريب الموظفين الحكوميين وتأهيلهم للتعامل مع التكنولوجيات الحديثة حتى لا تصبح هذه الأدوات التكنولوجية عبئا جديدا على الخزانة العامة للبلاد.