.
.
.
.

صندوق النقد: توقعات بنمو اقتصاد الإمارات 2.3% في 2016

نشر في: آخر تحديث:

أكد زين زيدان، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للإمارات العربية المتحدة ومستشار في قطاع الشرق الأوسط ووسط آسيا بالصندوق النقد الدولي، في لقاء خاص مع "قناة العربية"، أن بنية الاقتصاد الإماراتي قوية جداً وبالتالي فالنظرة المستقبلية للاقتصاد الإماراتي ستكون متينة نظراً للموارد الكثيرة التي حققتها خلال الفترة الماضية، وهو يسمح لها بالتالي بامتصاص بعض الصدمات خاصة بعد انخفاض أسعار النفط.

كما توقع زيدان خلال اللقاء أن ينمو الاقتصاد المحلي خلال السنة الحالية بنحو 2.3% عموماً و2.4 بالنسبة للقطاع غير النفطي. ورجح أن يرتفع القطاع غير النفطي تدريجياً بعد عام2016 حتى يصل 4% بغضون 2020.

وأكد زيدان أن جزءا من استراتيجية الإمارات الناجحة تكمن بالتنويع الاقتصادي، حيث تعتبر الامارات واحدة من أكثر اقتصادات المنطقة تنوعا، وعليها ملازمة الحرص ببناء استراتيجية مستقبلة يكون فيها تنويع في مداخيل الحكومة من أساسياتها، والتي من المرجح أن تكون أغلبها من خارج قطاع النفط. وهو الأمر الذي جعل صندوق النقد الدولي يرحب بقرار دول مجلس التعاون الخليجي والإمارات بصفة خاصة بإدخال ضريبة على القيمة المضافة التي ستبدأ في 2018.

وأشار زيدان إلى أن قيمة الايرادات المتوقعة والتي ستجنيها الامارات من فرض الضريبة على القيمة المضافة ستكون بين 1% إلى 2% من الناتج المحلي.

وأشاد بالدور الذي تلعبه الدول الخليجية في اتجاه تحسين السياسات الاقتصادية وتحسين التنوع الاقتصادي في المنطقة. مضيفا أن صندوق النقد الدولي يرحب في التوجه السعودي الذي سيدعم الاندماج الاقتصادي في المنطقة ويعزز التكامل الاقتصادي. كما توقع أن تدعم هذه السياسات وتيرة النمو في المملكة العربية السعودية وستستفيد منها الدول المجاورة وخاصة الامارات العربية المتحدة.

وأضاف "نتوقع تراجعاً في النمو الاقتصادي في الخليج في 2016 لأنها بدأت اصلاحات الانفاق العام الذي سيؤثر سلباً على مستوى الطلب العام للدول وسيؤثر على مستوى النمو الاقتصادي. أما فيما يتعلق بإدخال ضريبة القيمة المضافة فتعتبر أقل الضرائب تأثيراً على مستوى النمو الاقتصادي مقارنة مع كل الضرائب الأخرى.

وبإدخال هذه الضريبة سيكون التأثير على النمو تأثيراً محدوداً جداً. غير أن وتيرة النمو في هذه الدول ستبدأ تتسارع ابتدأً من 2017".