.
.
.
.

الكويت: اجتماع أوبك في يونيو المقبل سيركز على الحوار

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير النفط الكويتي بالوكالة أنس الصالح اليوم الخميس إن الكويت العضو في أوبك لا تتوقع أن يتقرر أي تحرك منسق أثناء الاجتماع القادم للمنظمة في يونيو.

وأبلغ الصالح رويترز في طوكيو على هامش ندوة أعمال كويتية - يابانية أن "التركيز في الاجتماع سيكون على التفكير والتدبر بشأن ما هي الخطوات الاضافية التي يمكن اتخاذها من أجل إستقرار الاسواق."

وأثناء محادثات بين منتجي النفط في العاصمة القطرية الدوحة في أبريل فشلت خطة للاتفاق على إجراءات لتجميد انتاج الخام بعد هبوط الأسعار بأكثر من 70% منذ منتصف 2014 حتى اوائل 2016 .

وقال الصالح إن التركيز في الاجتماع الرسمي القادم لأوبك المقرر عقده في فيينا في الثاني من يونيو سيكون على الحوار وليس التدخل في السوق.

"الشيء المتوقع هو اجراء المزيد من الحوار بين أعضاء أوبك ثم بعد ذلك سيكون بمقدورنا تحديد ماذا سيكون التحرك المناسب للسير قدما."

وأضاف قائلا "إستنادا إلى الانخفاض في الانتاج الذي ظهر في الأسابيع الثلاثة الماضية أفترض بشكل أساسي أن السعر يمثل الهبوط في الانتاج."

وفي حين أبقى أعضاء أوبك وروسيا الانتاج مرتفعا في معركة شرسة على الحصة السوقية فإن الانتاج في مناطق اخرى من بينها الامريكتان وآسيا وأفريقيا هبط بشكل حاد وهو ما قلص بشكل سريع وفرة في الامدادات العالمية وصلت إلى مليوني برميل يوميا العام الماضي.