.
.
.
.

مسؤول في الفيدرالي الأميركي يتوقع رفع الفائدة "قريباً"

نشر في: آخر تحديث:

قال جيروم بويل، عضو مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، إن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ربما يتم في وقت "قريب إلى حد ما"، إذا أكدت البيانات أن الاقتصاد يواصل النمو، وأن أسواق العمل لا تزال تتحسن، في تعليقات ربما تمهد لرفع الفائدة بحلول منتصف يونيو على أقرب تقدير.

وقال بويل أمس الخميس، إن الاقتصاد لا يزال يقف على "أرضية صلبة"، وإنه يرى أن النمو المستمر في الوظائف والأدلة على زيادة الأجور أكثر أهمية من الضعف الأخير في إنفاق المستهلكين، واستثمارات الشركات، بحسب "رويترز".

وتابع بويل في كلمة معدة مسبقاً لإلقائها في معهد بيترسون للاقتصادات الدولية في واشنطن: "هناك أسباب جيدة للاعتقاد بأن النمو الأساسي أقوى مما أشارت إليه القراءات الأخيرة".

وأضاف: "تقدم بيانات سوق العمل بشكل عام دلالة أفضل في الوقت الحاضر على الوتيرة الأساسية للنشاط الاقتصادي".

وقال بويل أيضاً: "بشكل إجمالي، مؤشرات سوق العمل تظهر اقتصادا يقف على أرضية صلبة"، مضيفا أن المركزي الأميركي يمضي قدما على المسار صوب تحقيق هدف التوظيف الكامل ومعدل تضخم عند 2%.

وتابع: "إذا جاءت البيانات الاقتصادية معززة لتلك التوقعات، فأرى أنه من الملائم مواصلة الرفع التدريجي لسعر الأموال الاتحادية".

ويأتي حديث بويل قبل يوم من حديث مقرر لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين.