.
.
.
.

"الدولرة" تدفع إلى هدوء نسبي وأرباح طفيفة ببورصة مصر

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية خلال تداولات الأسبوع بنسب طفيفة، متجاهلة خسائر البورصات والأسواق العالمية، مع تجدد حالة عدم الاستقرار في سوق النفط العالمي بعد عدم التوصل إلى اتفاق في "أوبك" بشأن تجميد أو تثبيت الإنتاج.

ودفعت مشتريات المستثمرين العرب والمصريين مؤشرات السوق إلى الاستقرار بالمربع الأخضر في غالبية جلسات أيام الأسبوع، وحققت غالبية الأسهم ارتفاعات بسيطة، مقابل خسائر محدودة لعدد من أسهم قطاع البتروكيماويات.

وقالت مديرة التداول بشركة "تيم" لتداول الأوراق المالية، أماني عبد المطلب، إن هناك تراجعاً كبيراً في أحجام وقيم التداول خلال جلسات أيام الأسبوع، وهو ما يعود إلى اتجاه غالبية المضاربين إلى وقف أنشطتهم خلال شهر رمضان المبارك، إضافة إلى تخارج عدد من المستثمرين من البورصة والاتجاه نحو الدولرة أو المضاربة في سوق الصرف.

وأوضحت في حديثها لـ "العربية.نت"، أن السوق تشهد حالة من الاستقرار النسبي في الوقت الحالي، متوقعة أن تتراجع أحجام وقيم التداول خلال الأسبوع المقبل، وهو أول أسبوع في شهر رمضان المبارك.

وخلال جلسات الأسبوع، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 3.13 مليار جنيه، بعدما أنهى جلسة أمس عند 406.99 مليار جنيه.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنسبة 1.15%، مضيفاً نحو 86 نقطة ليغلق عند مستوى 7617 نقطة، مقابل مستوى 7531 نقطة بنهاية الأسبوع السابق.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.17%، عند مستوى 374 نقطة، مقابل 373 نقطة في الأسبوع السابق.

وارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنحو 6.49 نقطة، بنسبة 0.83% عند مستوى 791 نقطة، مرتفعاً من 785 نقطة في الأسبوع السابق.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، سجلت تعاملات المصريين والعرب على الأسهم صافي شرائي 41.4 مليون جنيه و72.7 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات الأجانب نحو للبيع بصافي بيعي 114.1 مليون جنيه.

وأغلق سهم شركة "كليوبترا" في أول يوم تداول له على 9.62 جنيه، صاعداً بنسبة 6.89%، وتصدر حجم التداول بحوالي 75 مليون جنيه ممثلاً حوالي 14% من حجم تداول اليوم، من خلال أكثر من 1.3 ألف صفقة مُنفذة.

وافتتح السهم على 9.48 جنيه صاعداً بحوالي 5.4%، ووصل في منتصف اليوم إلى 10.00 جنيهات صاعداً بـ 11.12%.

وقال رئيس البورصة المصرية، الدكتور محمد عمران، إن استمرار الطروحات في السوق المصرية يعكس جانباً من قدرة السوق على جذب الشركات الواعدة والقوية، وفي نفس الوقت فإن ارتفاع عدد مرات التغطية يعكس تفاؤل المستثمرين تجاه المستقبل.

وأوضح "عمران" أن قيد مستشفى "كيلوباترا" يضيف إلى تنوع وعمق السوق، حيث تعد السوق المصرية الأكثر تنوعاً من حيث القطاعات على مستوى المنطقة.