.
.
.
.

ارتفاع دخل تحويل العملات في بنوك سعودية بالربع الثاني

خبير للعربية: تذبذب أسواق العملات انعكس إيجاباً على أرباح المصارف

نشر في: آخر تحديث:

قال المحلل المالي والعضو في جمعية الاقتصاد السعودي ثامر السعيد إن نتائج البنوك السعودية تأتي بمعظمها ضمن التوقعات باستقرار الأرباح في الربع الثاني من العام الجاري، مشيراً إلى أن البنوك الخمسة التي أعلنت عن نتائجها قد حققت أرباحاً صافية بنحو 5 مليارات و100 مليون ريال.

ولفت السعيد في مقابلة مع قناة "العربية"، إلى الاختلاف في تعاطي البنوك مع الظروف الحالية سواء على حجم السيولة أو قدرة البنوك في زيادة نسبة العملاء أو قدرتهم على الإقراض.

ففي حين لجأ بنك "البلاد" إلى زيادة نسبة المخصصات لكن في المقابل شهد نمواً في ودائع العملاء بنسبة 10% تزامناً مع ارتفاع محفظته الإقراضية.

هذا عكس ما حدث في بنك الرياض، وفق السعيد، حيث سجل انخفاضاً في نسبة المخصصات الائتمانية في حين كانت وتيرة نمو القروض أبطأ بكثير بالمقارنة مع بنكي "البلاد" و"سامبا".

وأشار السعيد إلى أن الجديد في الإفصاحات يكمن في ارتفاع دخل تحويل العملات لدى بعض البنوك، نظراً لإسناد عدد من البنوك الارتفاع في أرباحها إلى هذا البند.

وعزا السعيد ارتفاع دخل تحويل العملات إلى حالة التذبذب التي شهدتها أسواق العملات خلال الربع الثاني خصوصاً خلال فترة التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي سمح للبنوك بتسجيل هوامش ربحية جيدة.