.
.
.
.

بعد الركود.. روسيا تسجل نموا بطيئا 0.2% بالربع الثاني

البنك المركزي يرفع توقعاته للنمو و"النقد الدولي" يتوقع انكماشاً بـ1.2%

نشر في: آخر تحديث:

أعلن بنك روسيا أن أرقام إجمالي الناتج المحلي تظهر أن البلاد تخرج من الركود الطويل الذي عانت منه وتعود إلى تحقيق نمو بطيء.

وتشير تقديرات البنك المركزي إلى أن النمو في الربع الثاني من 2016 تراوح بين 0.2 و 0.3%، رافعاً من توقعاته بالنسبة للنمو في الربع الثالث الى 0.4% والربع الاخير 0.5%.

وعانت روسيا من اطول ركود تشهده في عهد الرئيس فلاديمير بوتين الذي يتولى السلطة في البلاد منذ 16 عاما، بسبب انخفاض اسعار النفط والعقوبات التي فرضتها الدول الغربية على موسكو بسبب الازمة الاوكرانية.

إلا أن بعض الخبراء الدوليين غير متفائلين بنفس الدرجة، حيث توقع صندوق النقد الدولي ان يسجل اجمالي الناتج المحلي انكماشا بنسبة 1.2% هذا العام.

وأثرت الأزمة الاقتصادية على القدرة الإنفاقية للروس مع انخفاض سعر الروبل، حيث لا يزال وضع الاقتصاد قاتما رغم بوادر التحسن الأولي.