كم تبلغ استثمارات المنشآت التعليمية في الخليج حتى 2020؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت دراسة حديثة صدرت على هامش معرض "سيتي سكيب غلوبل" في دورته الـ 15، إلى الحاجة لإنشاء 7 آلاف مدرسة جديدة على نطاق الخليج، القسم الأكبر منها في المملكة العربية السعودية.

وبحسب الدراسة، فإن من المتوقع ارتفاع عدد الطلاب في الخليج بنسبة 20% بحلول عام 2020.، مشيرة إلى وجود أكثر من 500 مشروع متعلق بقطاع التعليم قيد الإنشاء في الخليج بقيمة إجمالية بنحو 50 مليار دولار.

بدورها، قالت مديرة الأبحاث لدىJLL الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أسماء الدقاق في مقابلة مع قناة "العربية"، إنه تم رصد قطاع الاستثمار في المنشآت التعليمية في 5 مدن وهي: دبي، أبوظبي، الرياض، جدة، والقاهرة.

وبحسب المسح، تبيّن حاجة هذه المدن إلى 1100 مدرسة بحلول عام 2020، 350 منها في قطاع المدارس الخاصة.

أما في ما يتعلق بالقيمة الإجمالية للاستثمار في قطاع التعليم، استندت دقاق إلى تقرير صادر عن مجلس أبوظبي للتعليم في 2015، والذي يشير إلى أن القيمة الإجمالية للاستثمارات بلغت 2.3 مليار درهم خلال أعوام 2010-2015.

وهذا ما يعكس، بحسب وجهة نظر الدقاق، توجه المستثمرين نحو الاستثمارات البديلة عوضاً عن ضخ الأموال في القطاعات التقليدية: السكني، المكتبي وقطاع الفنادق.

وعن الفرص المتاحة أمام المطورين العقاريين في هذا القطاع لاسيما في الخليج، أكدت دقاق وجود فرص كبيرة في المدن الأربع التي شملها التقرير خصوصاً أن ازدهار قطاع التعليم يخلق فرصا للمطورين العقاريين، لافتة إلى أن دبي ستحتاج إلى 53 مدرسة جديدة بحلول 2020، 39% منها في القطاع الخاص، فيما الرياض ستكون بحاجة إلى 390 مدرسة جديدة 194 منها مخصصة لقطاع التعليم الخاص.

وفي سياق متصل، أشارت إلى أن أبرز التحديات التي ستواجه المطورين العقاريين للدخول إلى هذا القطاع ستتمثل في نقص الكوادر التعليمية، وتوفير الأراضي وتأمين التمويل اللازم للمطورين العقاريين.

وحتى عام 2020، تحتاج السعودية إلى 44.4 ألف مدرسة، 2.04 ألف مدرسة في عمان، 1.5 ألف مدرسة في الكويت، 1.4 ألف مدرسة في الإمارات، و1.1 ألف مدرسة في قطر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.