.
.
.
.

صندوق النقد: نتوقع تعافيا متواضعا لأسعار النفط مستقبلا

خبير أكد للعربية ضرورة تحويل خطط الحكومات الخليجية إلى قرارات ملموسة

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب كبير الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، جيان ماريا فيريتي، ضرورة تحويل الخطط التي وضعتها الحكومات في الدول الخليجية إلى قرارات ملموسة، مشيرا إلى أنه من المهم وجود استراتيجيات واضحة وبدء الإجراءات اللازمة لكسب المصداقية.

وقال فيريتي في مقابلة مع قناة "العربية": "توقعاتنا للاقتصاد العالمي تعتمد على أسعار العقود الآجلة، وتميل أسعار العقود الآجلة إلى إظهار تعافٍ متواضع لأسعار النفط في الأعوام المقبلة".

وأشار إلى أن الأسعار تشير إلى بعض الانتعاش الذي ستستفيد منه المنطقة، ولكنها ما زالت متواضعة مقارنة بالمستويات التي اعتدنا عليها في السنوات الماضية، لذا من الواضح أن التأثير سيكون إيجابيا للمصدرين ولكن الهامش ليس بكبر التحديات التي تواجهها الدول.

ولفت إلى أن متوسط أسعار خامات برنت وتكساس ودبي يعتبر عاملاً أساسياً عند احتساب سعر النفط، "وفي ما يخص توقعاتنا للعام الحالي نقوم باحتسابه على أساس متوسط أسعار الأشهر التسعة الماضية بجانب توقعاتنا للثلاثة أشهر المقبلة".

وفي سياق متصل، اعتبر أنه من الضروري تحويل الخطط إلى قرارات ملموسة، وفي مقدمتها خطة السعودية لتحويل الاقتصاد على أن تستتبع بوجود استراتيجيات واضحة وبدء الإجراءات اللازمة لكسب المصداقية.