.
.
.
.

إدراج عقود ذهب صينية للمرة الأولى في بورصة دبي

اعتماد سعر شنغهاي للذهب كآلية تسعير

نشر في: آخر تحديث:

حصلت بورصة دبي للذهب والسلع على ترخيص من بورصة شنغهاي للذهب لإدراج عقد ذهب شنغهاي الآجل للتداول على لوائحها في دبي.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم منتج عقد ذهب آجل مقوّم باليوان الصيني خارج الصين على أن يتم اعتماد سعر شنغهاي للذهب كآلية تسعير، بحسب ما ورد في صحيفة "الاقتصادية".

وأكدت بورصة دبي للذهب والسلع في بيان أصدرته أن هذه الخطوة تهدف إلى تعزيز التعاون والتنمية الاقتصادية بين دبي والصين من خلال تداول المعادن الثمينة وسيوفر منتج عقود الذهب الآجلة للمشاركين من أنحاء العالم المختلفة بابا مهما للوصول إلى أسواق الصين، وبالتالي إلى مجمع أكبر من السيولة وآلية تسعير أفضل للذهب.

وتشمل منتجات سبائك الذهب التي توفرها بورصة دبي للذهب والسلع حاليا، عقد الذهب الفوري وعقد الذهب الآجل وعقد كوانتو الذهب الهندي الآجل.

ووقعت بورصة دبي للذهب والسلع وبورصة شنغهاي للذهب اتفاقية الترخيص خلال حفل خاص أقيم ضمن أسبوع دبي في شنغهاي بالصين.

وأكد غوتام ساشيتال الرئيس التنفيذي في مركز دبي للسلع المتعددة ورئيس مجلس إدارة بورصة دبي للذهب والسلع، خلال حفل التوقيع، أهمية أن تكون "دبي للذهب" أول بورصة عالمية تدرج عقود ذهب شنغهاي الآجلة، منوها إلى أن بورصة دبي للذهب والسلع بوابة لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا، حيث يقيم جزء كبير من المتداولين في الذهب وأصحاب المناجم وتجار المجوهرات والممولين.

وسيكون هذا العقد موجها بشكل رئيس للراغبين في الوصول إلى منتجات ضمن مجمعات ذات سيولة أكبر وآليات تسعير عادلة وشفافة.