.
.
.
.

50 مليار دولار تعويضات التأمين عن كوارث طبيعية بـ2016

التكلفة تزيد عن متوسط 10 أعوام عند 45 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

كشفت ميونيخ ري، أكبر شركة لإعادة التأمين في العالم، في تقريرها السنوي عن الكوارث الطبيعية أن شركات التأمين دفعت نحو 50 مليار دولار في مطالبات تعويضات لأضرار الكوارث الطبيعية، وهو ما يصل تقريباً مثلي المبلغ المدفوع في عام 2015 بمقدار 27 مليار دولار.

وكانت الزلازل في اليابان والفيضانات المدمرة في الصين، التي غطى التأمين 2% فقط من خسائرها، أعلى الكوارث الطبيعية تكلفة من حيث قيمة التأمين خلال عام 2016. غير أن التأمين لم يشمل خسائر بلغت قيمتها نحو 125 مليار دولار.

يذكر أن هذا العام الأعلى تكلفة في تعويض الضرر الناتج عن الكوارث الطبيعية بعد 3 سنوات من الخسائر القليلة نسبيا، كما يزيد عن متوسط 10 أعوام عند 45.1 مليار دولار.

وقال عضو مجلس الإدارة بالشركة تورستن جيورك إن الخسائر التي حدثت خلال عام واحد عابرة بشكل واضح ولا يمكن اعتبارها اتجاها، لافتاً إلى أن النسبة المئوية المرتفعة للخسائر التي لا يشملها التأمين خاصة في الأسواق الناشئة والدول النامية "لا تزال مبعث قلق".

وتعمل شركات إعادة التأمين كداعم مالي لشركات التأمين، حيث تدفع جزءا كبيرا من مطالبات التعويضات الكبيرة عن أضرار كوارث مثل العواصف والزلازل مقابل جزء من الأقساط التأمينية.

وبلغت قيمة الخسائر الناتجة عن زلزالين في جزيرة كيوشو جنوب اليابان في أبريل 31 مليار دولار، فيما تسببت الفيضانات في الصين في شهري يونيو ويوليو في خسائر قدرها 20 مليار دولار.

وتضررت أميركا الشمالية بمزيد من الكوارث الطبيعية عن أي عام مضى منذ 1980 حيث بلغت الخسائر الإجمالية 10.2 مليار دولار. وكان الإعصار ماثيو أخطر كارثة طبيعية. وتركز معظم تأثيره في هايتي حيث تسبب في مقتل نحو 550 شخصا.