.
.
.
.

كيف تتداول أسهما بالسوق الموازية في السعودية؟

تداول تستعد لإدراج 7 شركات بالسوق الموازية نهاية فبراير

نشر في: آخر تحديث:

تستعد شركة السوق المالية السعودية "تداول" لإدراج 7 شركات في نمو – السوق الموازية في 26 فبراير الجاري، وذلك بعد حصولها على موافقة هيئة السوق المالية واستكمالها لإجراءات الطرح خلال الفترة الماضية.

وتعد نمو – السوق الموازية منصة بديلة للتداول وبشروط أكثر مرونة، مقارنةً بالسوق الرئيسية، حيث يتطلب الإدراج في نمو-السوق الموازية قيمة سوقية تبلغ 10 ملايين ريال سعودي كحدٍ أدنى وعدد مساهمين يتراوح بين 35 - 50 مساهما على الأقل وبنسبة طرح تبلغ 20% على الأقل.

وتتيح نمو – السوق الموازية المجال أمام الشركات المدرجة لتنويع مصادر التمويل بغرض التوسع في أعمالها وتطوير أنشطتها، كما تُلزِم الشركات المدرجة فيها بتبني أفضل الممارسات الإدارية والمالية وتطبيق معايير الحوكمة والإفصاح مما يعزز سمعة تلك الشركات وقيمتها السوقية، وبالتالي ينعكس إيجاباً على ثقة المستثمرين والعملاء على حدٍ سواء.

وتجدر الإشارة إلى أن الاستثمار المباشر في نمو-السوق الموازية مسموح للمؤسسات، كما يُسمح بالاستثمار المباشر للأفراد من المستثمرين المؤهلين فقط، بشرط استيفاء أحد الشروط التالية:

- أن يكون المستثمر قد قام بصفقات في أسواق الأوراق المالية لا يقل مجموع قيمتها عن 40 مليون ريال سعودي ولا تقل عن 10 صفقات في كل ربع سنة خلال الاثني عشرة شهراً الماضية.

- أن يتجاوز متوسط حجم محفظة أوراقه المالية 10 ملايين ريال سعودي خلال الاثني عشرة شهراً الماضية.

- أن يكون المستثمر حاصلا على الشهادة العامة للتعامل في الأوراق المالية (CME-1) المعتمدة من قبل هيئة السوق المالية.

ويمكن للأفراد أيضاً الاستثمار بشكل غير مباشر عن طريق الصناديق الاستثمارية أو المحافظ المُدارة من الأشخاص المرخص لهم من قبل هيئة السوق المالية.

الجدير بالذكر أن "تداول" أعلنت خطتها لإطلاق سوق موازية في المملكة في شهر أبريل من العام الماضي 2016.

وقد عملت فرق العمل بتداول منذُ ذلك الحين على وضع الخطط التنفيذية وإقامة ورش عمل تعريفية مخصصة للمستشارين الماليين والشركات الراغبة في الإدراج والمستثمرين، بالإضافة إلى إطلاق حملة ترويجية لنمو-السوق الموازية شملت زيارات لعدد من الغرف التجارية حول المملكة.