.
.
.
.

ملاذ للتأمين للعربية: تراكم الخسائر يعود لمخصصات فنية

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة ملاذ للتأمين محمد العمّاري إن الخسائر المتراكمة هي خسائر دفترية ناتجة عن المخصصات، مؤكداً أن لا تأثير من تخفيض رأس المال على التزامات الشركة المالية.

وكشف العمّاري في مقابلة مع "العربية" أن الشركة أصبحت في المراحل الأخيرة للإقدام على رفع رأسمالها الذي من المتوقع أن يتم قبل حلول الصيف عبر طرح الأسهم بالقيمة السوقية بـ10 ريالات ريال، وهي في إطار الاستعدادات لرفع الملف إلى هيئة سوق المال.

وتمكنت شركة ملاذ للتأمين التعاوني من تقليص خسائرها المتراكمة إلى نحو 21% من رأسمالها، أي ما يعادل 25.7 مليون ريال، وذلك بعد إطفاء 180مليون ريال من الخسائر المتراكمة في رأس المال.

يأتي ذلك بعد موافقة الجمعية العمومية غير العادية للشركة على تخفيض رأس المال من 300 مليون ريال الى 120مليون ريال، حيث تمثل نسبة التخفيض 60% من رأسمال الشركة عن طريق إلغاء 18 مليون سهم من أسهمها.

في هذا السياق أكدت ملاذ للتأمين التعاوني أنه لا يوجد تأثير من تخفيض رأس المال على التزاماتها المالية.