بريطانيا تؤكد دعمها تنفيذ رؤية السعودية 2030

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد وزير الخزانة البريطاني، فيليب هاموند، أن السعودية شريك أساسي للمملكة المتحدة، وأن بلاده ستواصل تقديم الدعم من أجل المساعدة في تحقيق خطة المملكة الطموحة المتمثلة في برنامج رؤية 2030 للإصلاح الاقتصادي.

وأشار الوزير البريطاني في بيان نشرته الحكومة البريطانية إلى أن البلدين سيعملان بشكل وثيق للاستفادة من الفرص الاستثمارية والتجارية المتنامية التي ستتهيأ في الوقت الذي تعكف فيه المملكة العربية السعودية على تحديث البلاد وتنويع اقتصادها.

وتشمل الرؤية السعودية خططا واسعة من بينها برامج اقتصادية واجتماعية وتنموية تستهدف تجهيز السعودية لمرحلة ما بعد النفط.

وتضمنت "رؤية السعودية" 3 تقسيمات رئيسية هي اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح، بالاعتماد على ما تمتاز به المملكة من وفرة بدائل الطاقة المتجددة، وثروات سخية من الذهب والفوسفات واليورانيوم وغيرها، وأهم من هذا كله ثروات بشرية بمجتمع شاب طموح.

وتستهدف "رؤية السعودية" رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي، وتقدم ترتيب المملكة في مؤشر أداء الخدمات اللوجيستية من المرتبة 49 إلى 25 عالمياً، ورقم 1 إقليمياً.

كما تستهدف "رؤية السعودية" رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من إجمالي الناتج المحلي من 3.8% إلى المعدل العالمي 5.7%، والانتقال من المركز 25 في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز الـ10 الأولى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.