.
.
.
.

هكذا رد البيت الأبيض على الصين بشأن الرسوم الجمركية؟

نشر في: آخر تحديث:

اتهم #البيت_الابيض يوم الاثنين #الصين بتشويه #الأسواق_العالمية وقال إنه يجب على العملاق الآسيوي ألا يستهدف "الصادرات الأميركية التي تحدث في إطار ممارسات تجارية عادلة"، وذلك بعد أن زادت بكين الرسوم الجمركية على 128 من المنتجات الأميركية ردا على الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألومنيوم.

وقالت لينزي والترز المتحدثة باسم البيت الابيض "سياسة الدعم التي تنهجها الصين واستمرار فائض الطاقة الإنتاجية هما السبب الأساسي لزيادات #الرسوم_الجمركية على الصلب". وأضافت قائلة في بيان "بدلا من استهداف الصادرات الأميركية التي تحدث في إطار ممارسات تجارية عادلة، فإنه يجب على الصين أن توقف ممارساتها التجارية غير العادلة التي تلحق ضررا بالأمن القومي الأميركي وتشوه الأسواق العالمية".

وأعلنت وزارة المالية الصينية أن #الصين فرضت تعريفات جمركية إضافية تصل إلى 25% على 128 منتجا أميركيا، من بينها لحوم الخنازير المجمدة بالإضافة إلى النبيذ وفواكه معينة والمكسرات، ردا على الرسوم التي فرضتها #الولايات_المتحدة على واردات الألمنيوم والصلب.

وسيبدأ سريان قائمة الرسوم الجديدة يوم الاثنين، وهي تعادل قائمة بالتعريفات المحتملة نشرتها الصين في 23 مارس آذار.

وكانت #بكين حذرت في آذار/مارس من أنها لن تتوانى عن فرض رسوم جمركية على صادرات أميركية ردا على الرسوم الباهظة التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على واردات الولايات المتحدة من الفولاذ والألمنيوم، الأمر الذي زاد المخاوف من اندلاع حرب تجارية بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وقبل أسبوعين، أطلق الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، إجراءات تجارية ضد الصين، قائلا إن العجز التجاري لأميركا مع بكين البالغ 504 مليارات دولار "خارج عن السيطرة"، وإن هناك مشكلة ضخمة في "سرقة الملكية الفكرية".

وقال ترمب قبل توقيع مذكرة تجارية وقتها "هذا هو العجز الأكبر لأي دولة في تاريخ عالمنا. إنه خارج عن السيطرة. لدينا وضع لسرقة هائلة للملكية الفكرية مستمر، وهو أيضا بمئات المليارات من الدولارات".

وأشار ترمب إلى إمكانية فرض رسوم على واردات صينية قد تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار في محاولة لوقف ما يعتبره منافسة غير مشروعة من جانب بكين وسرقة للملكية الفكرية، لكن ترمب حرص على القول إن الصين بلد "صديق"، مضيفا أنه يكنّ "احتراما كبيرا للرئيس شي جينبينغ" وتربطه به علاقة شخصية ممتازة.