.
.
.
.
خاص

رئيس "شاكر" للعربية: نستهدف زيادة الحصة السوقية والتوسع في قطاعات جديدة

محمد أبونيان: نعيش في فترة مهمة بالنسبة للتصنيع المحلي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة الحسن غازي إبراهيم شاكر "شاكر"، محمد إبراهيم أبونيان، لـ "العربية.نت"، إن السوق السعودي يشهد حالياً تغييرات وتطورات مهمة، وفي هذا الإطار، تدعم "رؤية 2030" بشكل كبير نمو القطاع العاملة فيه شركة "شاكر"، لا سيما أن الشركة هي إحدى الشركات المحلية المستندة إلى قاعدة التصنيع المحلي.

وأضاف أن المبادرات الحكومية السعودية أسهمت في دعم القطاع الخاص خلال جائحة كورونا والتخفيف من الأثر السلبي للأزمة العالمية، وأسهم برنامج "شريك"، المُعلن عنه مؤخراً، في خلق مجال أكبر للتنوع الاقتصادي وتوفير مجموعة أوسع من الفرص للتجارة والتعاون والاستثمار، وهذا بدوره أعطى القطاع الخاص دفعة قوية إلى الأمام".

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر"، أن يشهد سوق مبيعات أجهزة التكييف نمواً في المملكة، مدفوعاً ببرامج كفاءة الطاقة التي أطلقتها الحكومة السعودية مثل مبادرة أجهزة التكييف عالية الكفاءة للمركز السعودي لكفاءة الطاقة (SEEC).

وأضاف: "من المتوقع أيضاً أن يحقق سوق الأجهزة المنزلية المحلية نمواً، نتيجة لطلب المستهلكين وزيادة الدخل المتاح للأسر ومشاريع الإسكان الحكومية".

وبشأن المساهمة في برامج الاستدامة والتغير المناخي، قال محمد إبراهيم أبونيان، إن شركة "شاكر"، ملتزمة منذ فترة طويلة بتطوير المنتجات المستدامة، والمساهمة في زيادة كفاءة الطاقة، وتعتبر منتجات الشركة الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة في سوق أجهزة التكييف حيث تسهم بقوة في دفع عجلة النمو وحصة السوق في هذا القطاع.

الممارسات البيئية

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر"، أن تحسين الممارسات البيئية أصبح الآن جزءاً راسخاً من جداول الأعمال الوطنية وخطط التعافي من الأوبئة في مختلف أنحاء العالم، وشهدت السعودية، طلباً متزايداً على المنتجات الصديقة للبيئة والمستدامة.

وعن أحدث المستجدات حول برنامج التحول الاستراتيجي، قال الرئيس التنفيذي، إن الشركة أكملت برنامج التحول الاستراتيجي الخاص بها، بعد إطلاقه في عام 2018 وتنفيذه بالكامل في نهاية عام 2020.

الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر" محمد إبراهيم أبونيان
الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر" محمد إبراهيم أبونيان

وأضاف أنه على الرغم من الصعوبات التي شهدها السوق خلال الجائحة، فقد رأينا تأثيراً ملموساً من المبادرات التي أطلقها برنامج التحول واستطاعت الشركة العودة إلى الربحية.

وتابع: "خارطة الطريق التي رسمتها "شاكر" حققت النتائج المتوقعة وسنواصل العمل على تحقيق المزيد من الإنجازات المهمة في المستقبل، وكان الأداء في الربع الأول من هذا العام قوياً، وستواصل العمل على البناء على هذه النجاحات خلال هذا العام.

وذكر أبو نيان، أن "شاكر" حصلت بالفعل على حصة كبيرة من المشاريع الحكومية الضخمة، وقامت بتعزيز التغطية للعلامات التجارية التي كانت تفتقر إلى الخدمات في السابق، فضلاً عن دعم التوزيع، وحتى الآن، حققت نمواً كبيراً وستواصل المشاركة في المشاريع والشراكات الكبرى لمواصلة البناء على هذا النجاح.

وأكد أبونيان، إن "شاكر" سنواصل تقديم عطاءات للمشاريع الحكومية، والمشاركة في تطوير استراتيجية الإسكان السعودية ومبادرات دعم القطاع الخاص في المملكة، وكذلك المشاركة في المشاريع الضخمة مثل نيوم وأمالا والبحر الأحمر.

استثمارات "شاكر"

وقال الرئيس التنفيذي لـ"شاكر"، إن الشركة لديها مجموعة من الأصول في السعودية، وتشكل الصناعة المحلية أحد استثماراتها الرئيسية كجزء من مشروع مشترك مع "إل جي" وهي عبارة عن منشأة مخصصة لصناعة مكيفات الهواء.

وتابع: "قمنا مؤخراً بتطوير تقنية الذكاء الاصطناعي (AI) بهدف تعزيز رقمنة الإنتاج وتحسين الكفاءة التشغيلية. برأيي، نحن نعيش في فترة مهمة بالنسبة للتصنيع المحلي، وسنواصل الاستثمار في بناء قدراتنا".

وعن وجود نية للتوسع الخارجي سواء في دول مجلس التعاون الخليجي أو دول أخرى، قال محمد أبونيان، إن الشركة لديها تواجد قوي في جميع أنحاء السعودية، وتحرص على مكتسبات وزخم برنامج التحول الاستراتيجي المكتمل وهو الأساس الذي تنطلق منه لتحقيق النمو على المدى المتوسط، وتبحث عن الاستفادة من الكفاءات واستكشاف قنوات جديدة.

وأضاف: "لقد أحدثت الرقمنة تحولاً جذرياً في المشهد التجاري في المملكة، ويشهد الطلب على البيع بالتجزئة عبر الإنترنت نمواً مطرداً، ولدينا خطط للاستفادة من هذا التحول؛ وأطلقنا عدداً من المبادرات لتعزيز مبيعات التجارة الإلكترونية ورفع مكانة الشركة في جميع أنحاء المملكة؛ واشتمل ذلك على تحسين البنية التحتية للمبيعات لدينا من خلال تعزيز مكانتنا في التجارة الإلكترونية وزيادة مساحة التوزيع".

مجموعة "شاكر"
مجموعة "شاكر"

وتابع أبونيان: "في عام 2019، أطلقنا منصة "شاكر أونلاين" للبيع بالتجزئة بهدف عرض المنتجات لعملائنا B2B (العمليات بين الشركات)، كجزء من استراتيجيتنا لزيادة المبيعات والربحية، وبالنسبة إلينا لا تزال المبيعات عبر الإنترنت في بدايتها. ومع ذلك، فإننا نعمل على التسعير والتسليم وتعزيز تجربة العملاء لتعظيم إمكاناتهم".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر"، إنه بصرف النظر عن تجارة التجزئة عبر الإنترنت، يتوقع أن تكون المحركات الرئيسية للنمو هي عملاء B2B الاستراتيجيين ومشاريع ومبادرات التعديل التحديثي.

زيادة رأس المال

بشأن وجود نية لزيادة رأس المال، قال الرئيس التنفيذي لشركة "شاكر": "نحن نركز حالياً على تحسين كفاءة عملياتنا، فضلاً عن توسعة حصتنا السوقية لمنتجاتنا وتحسين كفاءة رأس المال العامل".

وأضاف أن الشركة بعد اتخاذ خطوات لتحقيق الربحية المستدامة في عام 2020، ستركز على النمو المستمر في عام 2021.

وأوضح أنه في هذا الإطار، تعتزم تعزيز مجموعة العلامات التجارية الدولية الخاصة بها في فئات منتجات الأجهزة المنزلية والإلكترونيات الاستهلاكية، ونظراً لأهمية الممارسات البيئية في السعودية والعالم، سنواصل تطوير منتجات موفرة للطاقة".

وتابع: "لدينا في "شاكر" مجموعة عوامل هي نهج تشغيلي مُحسَّن، ومجموعة من الموظفين الموهوبين، ونموذج أعمال مرن، بالتالي، تجعل استراتيجيتنا 2021-2023 في وضعية تتيح لنا بأن نكون من الشركات الرائدة بالسوق في أجهزة التكييف والإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية".

الحصة السوقية

وقال إن الشركة ستركز على زيادة حصتها في السوق، والتوسع في قطاعات جديدة لتلبية احتياجات المستهلكين، والحفاظ على مكانتها في القطاعات التي نكون فيها المورد المفضل، وستقوم بدعم هذه الأهداف من خلال مبادرات لتحسين تنوع منتجاتها، وزيادة الكفاءات عبر قنوات التوزيع الخاصة بها، ورقمنة أعمالها، لا سيما في قطاع التجارة الإلكترونية.

وأشار إلى أن لدى الشركة حصة مهمة في كلً من سوق الأجهزة المنزلية وسوق أجهزة التكييف بالتجزئة، ونعمل على زيادتهما باستمرار.