.
.
.
.
سوق السعودية

"الاستثمارات العامة" يتم الاستحواذ على 25%؜ من "إعمار المدينة الاقتصادية"

بعد تحويل ديون بقيمة 2.83 مليار ريال من الشركة لصالح الصندوق

نشر في: آخر تحديث:

أقرت الجمعية العامة غير العادية لشركة إعمار المدينة الاقتصادية، مناقشة زيادة رأس مال الشركة عن طريق تحويل الدين الذي سيكون في ذمة الشركة لصندوق الاستثمارات العامة والبالغة قيمته الإجمالية 2.83 مليار ريال، بموجبها سيستحوذ الصندوق على 25% من رأس المال.

وأفادت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الاثنين، بأن العمومية وافقت على توصية مجلس الإدارة بزيادة رأس مال الشركة بنسبة 33% من 8.5 مليار ريال، إلى 11.333 مليار ريال.

وتأتي الزيادة في رأس المال بهدف تسوية الدين الذي سيكون في ذمة الشركة لصندوق الاستثمارات العامة (بصفته الدائن) وتحويله إلى 283.333 مليون سهم عادي جديد تُمنح للصندوق بالكامل، وذلك وفقاً لتعميم المساهمين الذي تم نشره قبل وقت كاف من موعد انعقاد الجمعية العامة غير العادية.

وأشارت الشركة إلى عدد الأسهم سيرتفع من 850 مليونا إلى 1.133 مليار سهم بعد الزيادة.

وقالت "إعمار"، إنها تهدف من تحويل الدين إلى تحسين وضع نسب السيولة لدى الشركة ووضعها الائتماني بما يوفر قدر أكبر من الملاءة المالية فيما يتعلق بالتزاماتها المالية، وزيادة قدرة الشركة على تحقيق أهدافها للنمو.

ووافقت الجمعية العمومية أيضا على تعديل المادة السابعة من النظام الأساس للشركة، والخاصة برأس المال والأسهم، بالإضافة إلى تعديل المادة الثامنة من النظام الأساس للشركة، والخاصة بالاكتتاب في الأسهم.

كانت الشركة قد توصلت إلى اتفاقية لتحويل جزء من مديونيتها لوزارة المالية إلى حصة لصندوق الاستثمارات العامة في الشركة، بما يؤدي إلى خفض مطلوبات الشركة بما يقارب 27%.

من جانبه، أعلن صندوق الاستثمارات العامة في بيان آخر، عن اكتمال صفقة استثمارية يصبح الصندوق بموجبها مساهمًا رئيسيًا في شركة إعمار المدينة الاقتصادية بحصة تبلغ 25%.

وأفاد الصندوق أن الصفقة تتماشى مع استراتيجية الصندوق 2021-2025 التي تهدف لبناء شراكات اقتصادية استراتيجية، كما ستعمل على تطوير مجالات التعاون بين الشركة ومنظومة شركات محفظة الصندوق خاصة في قطاعات العقارات والتصنيع والخدمات اللوجستية والسياحية، الأمر الذي يعزز تحقيق عوائد جذابة على المدى الطويل للصندوق والمساهمين.

وتابع الصندوق: "تسهم الصفقة في تحسين البنية التحتية الأساسية للمملكة ودعم التنمية الاقتصادية ومن المتوقع أن تساهم الصفقة الاستثمارية في تطوير شركة إعمار المدينة الاقتصادية عبر تعزيز دور مدينة الملك عبد الله الاقتصادية كممكن رئيسي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياحية في المملكة".

وستركز الصفقة الاستثمارية على تعظيم وإطلاق قدرات القطاعات غير النفطية الواعدة، بما يدعم جهود المملكة لتنويع مصادر الدخل، وزيادة القيمة الاستراتيجية والتشغيلية، وتحسين البنية التحتية الأساسية.

وتعليقاً على اكتمال الصفقة، صرح رئيس الإدارة العامة للاستثمارات العقارية المحلية بصندوق الاستثمارات العامة أيمن بن محمد المديفر، بأن إتمام هذه الصفقة يمثل إنجازاً ليس للصندوق وشركة إعمار المدينة الاقتصادية فقط، بل يمتد ليساهم في تعزيز الاقتصاد السعودي بما يتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأضاف المديفر: "يتماشى استثمارنا في شركة ’إعمار’ مع استراتيجية الصندوق 2021-2025، التي تهدف لبناء شراكات اقتصادية استراتيجية من خلال الصندوق، إلى جانب إطلاق قدرات القطاعات الواعدة في المملكة، ومنها قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والقطاع العقاري والسياحي".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادي (EEC) سيريل بايايا: "نرحب بصندوق الاستثمارات العامة كمساهم رئيسي في إعمار المدينة الاقتصادية، حيث تهدف هذه الشراكة الاستراتيجية إلى تفعيل دور مدينة الملك عبدالله الاقتصادية كمنصة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة تماشياً مع مستهدفات رؤية 2030".

وفي بيان منفصل، أعلنت إعمار المدينة الاقتصادية، عن تغيير في عضوية مجلس إدارتها نتيجة لإتمام اتفاقية الاكتتاب بالأسهم والتي أبرمتها الشركة وعدد من كبار مساهميها مع صندوق الاستثمارات العامة.

وأوضحت الشركة أنه مجلس الإدارة وافق على استقالة ثلاثة أعضاء من مجلس الإدارة من ضمنهم العضو المنتدب وتعيين ثلاثة أعضاء جدد.