.
.
.
.
اقتصاد الكويت

الكويت تستعين بشركة بريطانية لكشف شبهات صفقة إيرباص

تقدم "GPG" خدماتها الاستقصائية معتمدة على شبكة من قنوات استخبارات المال والأعمال

نشر في: آخر تحديث:

تعاقدت الهيئة العامة لمكافحة الفساد الكويتية (نزاهة)، رسمياً مع شركة "غلوبال بارتنرز غافرنانس GPG" البريطانية المتخصصة في استقصاءات المال والأعمال واستشارات الحوكمة الرشيدة، وذلك لكشف شبهات صفقة إيرباص.

يمتد نشاط "غلوبال بارتنرز" على مستوى العالم وتتولى فعلياً تنفيذ عقود استخبارات أعمال لصالح وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث في عدد من الدول الخليجية.

ونشر موقع intelligenceonline.com المتخصص بنشر تقارير استقصائية حصرية، أن العقد الذي تم إبرامه بين الطرفين يتمحور حول قيام شركة "GPG" بتقديم الدعم والخدمات الاحترافية إلى "نزاهة" في ما يتعلق بسلسلة من تحقيقاتها حول شبهات فساد ورشوة، والتي من أبرزها تحقيقات استقصائية تتعلق بصفقات وتعاملات مشبوهة بين أطراف كويتية ومسؤولين في "مجموعة إيرباص" الأوروبية العملاقة المتخصصة في صناعة طائرات الركاب، وفقا لما نقلته صحيفة الراي الكويتية.

ولم يتطرق التقرير إلى مدة العقد أو تكلفته، مكتفياً بإبراز جزئية تحقيقات "نزاهة" حول قضية "إيرباص".

وتقدم "GPG" خدماتها الاستقصائية معتمدة على شبكة من قنوات استخبارات المال والأعمال التي تشمل التواصل مع سياسيين وبرلمانيين وكيانات حكومية في كثير من دول العالم، وذلك بهدف تزويد الحكومات والهيئات المعنية بمعلومات تساعدها على الحوكمة الرشيدة ومكافحة ممارسات الفساد.

وكانت الكويت قد فتحت تحقيقا في عام 2017 بشأن شبهات فساد لصفقة طائرات من طراز كاراكال مع شركة "إيرباص".

وتضمنت الصفقة المذكورة مع شركة "إيرباص" لصناعة الطائرات توريد 30 طائرة هليكوبتر عسكرية من طراز "كاراكال" بقيمة مليار يورو (1.19 مليار دولار) إلى الكويت.