.
.
.
.
شركات

مدير "فيزا" للعربية: هكذا أثرت الجائحة على سلوكيات المستهلكين السعوديين

90 % من المستهلكين يعتزمون مواصلة التسوّق عبر الإنترنت

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير عام فيزا في السعودية، علي بيلون، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن "فيزا" أجرت استطلاعا للعام الثاني على التوالي في السعودية، لدراسة تداعيات كوفيد-19 على المستهلكين لفهم تأثير الجائحة على السلوكيات الشرائية، ومستوى إنفاقهم وخيارات الدفع لديهم.

وأضاف أن الدراسة أظهرت التفكير مجددا في عادات الإنفاق والادخار للمستهلكين، ومعظم المستهلكين سيواصلون التسوق عبر الإنترنت.

وأوضح أنه لوحظ في السعودية، تزايد استخدام التجارة الإلكترونية حاليا، وأيضاً زيادة المعاملات اللاتلامسية من 2014 إلى اليوم بنسبة 94%، وبالمثل تزايد الدفع عبر الموبايل واستخدام المحافظ الرقمية.

وذكر أن 61% من المستهلكين المشاركين في الدراسة في السعودية أشاروا إلى ارتفاع في معدلات إنفاقهم عبر الإنترنت، بينما قال 90% من المستهلكين إنهم يعتزمون مواصلة التسوّق عبر الإنترنت حتى بعد انتهاء الأزمة.

وأظهرت الدراسة أن حلول الدفع الرقمية تحتفظ بمكانتها كوسيلة مفضلة لإجراء المعاملات.

كما كشفت فيزا، أن المستهلكين في المملكة استأنفوا أنشطة التسوق وارتياد المطاعم والترفيه والسفر إلى حد كبير، مع مواصلة التقيّد بالإجراءات الاحترازية.

وبحسب الدراسة، فإن المستهلكين في السعودية، حافظوا على تفضيل المدفوعات الرقمية على التعاملات النقدية طوال جائحة كوفيد-19، وشمل ذلك البطاقات اللاتلامسية، وحلول الدفع عبر الأجهزة المتحركة، والمحافظ الرقمية، ومعاملات الدفع بين النظراء (P2P).

واستناداً لنتائج المرحلة الرابعة لدراسة Visa في أغسطس 2021، أشار 55% من المستهلكين في المملكة إلى ازدياد معدلات استخدامهم للبطاقات الائتمانية، وبطاقات الخصم المباشر (55%)، والبطاقات مسبقة الدفع (44%).

وتظهر الدراسة ارتفاع معدل استخدام حلول الدفع عبر الأجهزة المتحركة والمحافظ الرقمية في المملكة؛ حيث أشار حوالي ثلثي المستهلكين (60%) إلى ارتفاع معدلات استخدامهم لخيارات الدفع تلك خلال شهر أغسطس 2021.

علاوةً على ذلك، تُفيد الدراسة أن 72% من المستهلكين في المملكة أصبحوا أكثر إدراكاً لخيارات "الشراء الآن والدفع لاحقاً" (BNPL)؛ حيث أعربت شريحة واسعة نسبياً (81%) من المشاركين في الدراسة عن رغبتهم باستخدام هذه الخدمات، الأمر الذي يوفر فرصة متميزة للعلامات التجارية. وجاء هذا الوعي مدفوعاً بالدور المؤثر لوسائل الإعلام الرقمية، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث والإعلانات عبر الإنترنت.

وأوضح علي بيلون، أن الدراسة أظهرت تحولاً في عادات الإنفاق بين المستهلكين في المنطقة نتيجة جائحة كوفيد-19، معظمها عادات سلوكية ملحوظة يرجح لها أن تستمر حتى بعد انحسارها. ونظراً لأن عادات التسوق عبر الإنترنت وحلول الدفع اللاتلامسية أصبحت جزءاً جوهرياً من الواقع الجديد، تواجه الشركات حاجة غير مسبوقة لمواكبة التغيرات الحاصلة في تطلعات المستهلكين لتجارب الدفع الرقمية التي يرون فيها بديلاً أكثر أماناً وسلاسة للتعاملات النقدية".

وتابع: "في بلدان تُسجّل معدلات تطعيم مرتفعة بلقاحات كوفيد-19 بين السكان مثل السعودية، أعرب المستهلكون عن تفاؤلهم بالتعافي الاقتصادي، إضافة إلى تحولٍ إيجابي في الآراء بشأن مستويات الدخل وعادات الإنفاق والادخار".

لاحظ مسح لشركة فيزا تغيراً ملحوظاً في انطباعات المستهلكين تجاه التجارة الإلكترونية في أعقاب جائحة كورونا وتداعياتها.