فيروس كورونا

الصين تخفف قيود كورونا على السفر والإنتاج في جميع أنحاء البلاد

مطار بكين أعلن أنه توقف عن إلزامية تقديم فحص كورونا السلبي للقادمين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أعلنت الصين، الأربعاء، تخفيف القيود المرتبطة بكوفيد على نطاق واسع، مؤكدة أن بعض الإصابات يمكن أن تخضع لتدابير عزل في المنزل، كما خفضت شروط إجراء فحوص بي سي آر.

وقالت السلطات الصينية أيضًا إنه ما لم يتم تصنيف منطقة ما على أنها عالية الخطورة، فلا يمكن إيقاف العمل والإنتاج المحلي.

وبموجب الإرشادات الجديدة التي كشفت عنها لجنة الصحة الوطنية في بكين "يخضع للعزل في المنزل المصابون الذين لا تبدو عليهم عوارض والمصابون بعوارض طفيفة المؤهلون للعزل المنزلي". وستقوم السلطات بـ"الحد من نطاق اختبارات الحمض النووي وخفض وتيرة الفحوص".

وستقتصر الفحوص الجماعية الإلزامية، التي كثيرا ما اعتبرت شرطا مرهقا في تطبيق سياسة صفر-كوفيد في الصين، على مناطق "عالية المخاطر" ومدارس.

أدى هذا الإعلان على موقع لجنة الصحة الوطنية إلى إضفاء الطابع الرسمي على التغييرات الحديثة الأخرى في ضوابط كورونا، مثل السماح لمزيد من الأشخاص بالحجر الصحي في المنزل.

لن يُطلب بعد الآن من المسافرين بين الأقاليم إبراز فحص كوفيد سلبي أجري خلال 48 ساعة، ولن يُطلب منهم إجراء فحص لدى الوصول، بحسب القواعد الجديدة.

ويأتي الإعلان في أعقاب تظاهرات في أنحاء البلاد قلما تحدث، احتجاجا على سياسات صارمة لاحتواء كوفيد.

كثير من التناقضات

وقال دان وانج، كبير الاقتصاديين في شنغهاي في Hang Seng China، صباح الأربعاء في برنامج Squawk Box Asia على قناة CNBC: "عندما يتعلق الأمر بالتنفيذ، هناك الكثير من التناقضات بين الإدارات المختلفة والمناطق المختلفة".

"لا نعرف ما إذا كانت القيود الحقيقية ، أو" العودة إلى الوضع الطبيعي "يمكن أن تحدث ، في الواقع، في غضون الأشهر الستة المقبلة، لأنه يمكننا أن نرى ذلك بالنسبة للمدن الأصغر، على سبيل المثال.

وكان مطار بكين أعلن أنه توقف عن إلزامية تقديم فحص كورونا السلبي للقادمين، اعتبارا من أمس الثلاثاء الموافق 6 ديسمبر 2022.

وكانت لجنة الصحة الوطنية في الصين كشفت عن تسجيل 28062 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الخامس من ديسمبر، منها 5046 ظهرت عليها أعراض و23016 بدون أعراض، حسبما نقلت "رويترز".

وتعد الصين، حيث تم اكتشاف الفيروس للمرة الأولى أواخر عام 2019 في مدينة ووهان بوسط البلاد، آخر دولة كبرى تحاول وقف انتقال العدوى عبر الحجر الصحي والإغلاق والاختبارات الجماعية.

ويعتقد أن المخاوف بشأن معدلات التطعيم، خاصة بين كبار السن، تحتل مكانا بارزا في تصميم الحزب الشيوعي الحاكم على التمسك باستراتيجيته المتشددة لمكافحة كوفيد-19، إذ يخشى البعض من موت الملايين في حال رفع القيود بشكل كامل.

عمليات إغلاق صارمة

وكانت مدن صينية، من بينها أورومتشي في أقصى الغرب، قد أعلنت تخفيف القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا الأحد، إذ تحاول الصين جعل سياسة صفر كوفيد أكثر دقة في استهداف بؤر التفشي وأقل إزعاجا بعد احتجاجات غير مألوفة على القيود الأسبوع الماضي.

وقالت السلطات إن أورومتشي، عاصمة إقليم شينجيانغ، حيث انطلقت أولى الاحتجاجات، أعادت فتح مراكز التسوق والأسواق والمطاعم وغيرها من الأماكن اعتبارا من الاثنين، بعد عمليات إغلاق صارمة استمرت شهورا.

وجاء الإعلان الأربعاء بعد ساعات على نشر الحكومة بيانات أظهرت التداعيات الاقتصادية السلبية لسياسة صفر كوفيد. وتراجعت الواردات والصادرات في تشرين الثاني/نوفمبر إلى مستويات لم تُسجل منذ مطلع 2020.

وانخفضت الوردات في تشرين الثاني/نوفمبر بنسبة 10.6%، على أساس سنوي في أكبر تراجع منذ أيار/مايو 2020، بحسب الإدارة العامة للجمارك. وتراجعت الصادرات بنسبة 8.7%، في الفترة نفسها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.