أسعار النفط

"خام برنت" يصعد باتجاه 90 دولاراً للبرميل مع تزايد مخاطر الإمداد

وزراء "أوبك+" يبقون سياسة إنتاج النفط بدون تغيير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

واصلت أسعار النفط مكاسبها، اليوم الأربعاء، في ظل المخاوف حيال الإمدادات في أعقاب هجمات أوكرانية على مصافي تكرير روسية واحتمال اتساع نطاق الحرب في الشرق الأوسط، في حين أبقى اجتماع كبار وزراء تحالف أوبك+ سياسة إنتاج النفط عند التخفيضات الحالية من دون تغيير.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو/حزيران 75 سنتا، بما يعادل 0.84%، إلى 89.67 دولار للبرميل بحلول الساعة 11:30 غرينتش، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم مايو/أيار 73 سنتا، أو 0.86%، إلى 85.88 دولار للبرميل.

مصادر: وزراء "أوبك+" يبقون سياسة إنتاج النفط بدون تغيير

وقال مصدران من تحالف "أوبك+"، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاءها، إن اجتماع كبار وزراء التحالف اليوم الأربعاء أبقى سياسة إنتاج النفط من دون تغيير، بعد قراره الشهر الماضي تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية حتى يونيو/حزيران، نقلاً عن وكالة "رويترز".

وارتفع خاما برنت وغرب تكساس الوسيط 1.7% في الجلسة السابقة إلى أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر/تشرين الأول.

وقفزت الأسعار يوم الثلاثاء، بعد أن هدد هجوم بطائرة مسيرة أوكرانية على مصفاة روسية أخرى بتعطيل المزيد من قدرات التكرير في البلاد.

التوتر الجيوسياسي

ويشعر المستثمرون بالقلق أيضا من اتساع الصراع في الشرق الأوسط بعد توعد إيران بالانتقام من إسرائيل بسبب الهجوم الذي وقع يوم الاثنين وأدى إلى مقتل عسكريين كبار.

ومن الممكن أن يتسبب اتساع الصراع في الشرق الأوسط ليشمل المزيد من الدول المنتجة للنفط في تعطل الإمدادات. وإيران، التي تقدم الدعم لحركة حماس التي تقاتل إسرائيل في قطاع غزة، هي ثالث أكبر منتج في منظمة "أوبك".

وقالت إيران إنها ستنتقم من إسرائيل جراء الضربة الجوية التي أدت إلى مقتل اثنين من جنرالاتها و5 من مستشاريها العسكريين في مجمع سفارتها في دمشق، مما يزيد من خطر حدوث مزيد من التصعيد في الصراع في الشرق الأوسط.

وعلى صعيد آخر، تسبب أقوى زلزال تشهده تايوان منذ 25 عاما على الأقل في قيام فورموزا للبتروكيماويات بوقف العمليات في مصفاة تابعة لها، لكن تم استئناف العمل في وقت لاحق.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بيانات مخزون النفط في وقت لاحق اليوم الأربعاء. وقال متعاملون أمس إن بيانات معهد البترول الأميركي أظهرت انخفاض مخزونات الخام بمقدار 2.3 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وعلى الجبهة الجيوسياسية، قصفت طائرة أوكرانية بدون طيار واحدة من أكبر مصافي التكرير في روسيا في هجوم قالت روسيا في البداية إنها صدته.

وتواجه روسيا هجمات أوكرانية على مصافي النفط كما هاجمت البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا. وروسيا من أكبر ثلاثة منتجين للنفط في العالم وواحدة من أكبر مصدري منتجاته.

وفي تقليص للإمدادات أيضا، أظهرت وثيقة داخلية اطلعت عليها "رويترز" أن شركة الطاقة الحكومية المكسيكية بيميكس طلبت من وحدتها التجارية إلغاء ما يصل إلى 436 ألف برميل يوميا من صادرات الخام هذا الشهر مع استعدادها لمعالجة النفط المحلي في مصفاة دوس بوكاس الجديدة.

وانخفض الدولار أيضا مقابل سلة من العملات اليوم، مما ساعد على دعم الطلب على السلع المقومة به مثل النفط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.