الفيدرالي

رئيس الفيدرالي: سننتظر علامات أوضح على تراجع التضخم قبل خفض الفائدة

قال: سيكون من المناسب على الأرجح بدء خفض الأسعار في وقت ما هذا العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، إن صناع السياسة النقدية سينتظرون علامات أوضح على تراجع معدلات التضخم إلى المستويات المستهدفة البالغة 2% قبل القيام بخفض أسعار الفائدة.

وأضاف أنه سيكون من المناسب على الأرجح البدء في خفض الأسعار في وقت ما هذا العام، وفقا لخطابه الذي ألقاه يوم الأربعاء في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا.

كان باول وغيره من المسؤولين في الفيدرالي قد أكدوا في وقت سابق أنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لخفض أسعار الفائدة، وأن قراراتهم ستعتمد على البيانات الواردة.

يذكر أن التوقعات تشير حاليا إلى 3 تخفيضات في 2024 اعتبارا من يونيو المقبل.

ويواصل بذلك مسؤولو الاحتياطي الاتحادي، ومن بينهم رئيس البنك جيروم باول، التركيز على الحاجة إلى مزيد من النقاشات والبيانات قبل خفض أسعار الفائدة، وهي خطوة تتوقع الأسواق المالية حدوثها في يونيو/حزيران.

ومن المقرر صدور تقرير الوظائف في الولايات المتحدة لشهر مارس/آذار غدا الجمعة، مع صدور بيانات جديدة للتضخم الأسبوع المقبل.

تثبيت الفائدة للمرة الخامسة

كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد صوت في اجتماعه الأخير في 20 مارس 2024، لصالح إبقاء أسعار الفائدة عند أعلى مستوى لها منذ 23 عاما وذلك في اجتماعه الخامس على التوالي، مشيرا إلى أنه لا يزال يتوقع إجراء ثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة هذا العام.

وقال البنك المركزي إن قراره الإبقاء على سعر الإقراض الرئيسي بين 5.25% و5.50% يسمح لصانعي السياسات بـ "تقييم البيانات الواردة والتوقعات المتطورة وتوازن المخاطر بعناية".

تمكن بنك الاحتياطي الفيدرالي من خفض التضخم بشكل حاد من أعلى مستوياته منذ عدة عقود في 2022 نحو هدفه البعيد المدى البالغ 2%.

مستويات التضخم في أميركا

لكن الولايات المتحدة سجلت ارتفاعا طفيفا في وتيرة التضخم منذ بداية العام، ما أثار مخاوف جديدة من وجوب إبقاء أسعار الفائدة عند مستويات مرتفعة لفترة أطول من أجل السيطرة على الأسعار.

كما حدّث واضعو السياسات الأربعاء توقعاتهم الاقتصادية ورفعوا بشكل حاد توقعات النمو في الولايات المتحدة لهذا العام من 1.4% في ديسمبر/كانون الأول إلى 2.1%.

وترك مجلس البنك توقعات التضخم الرئيسي من دون تغيير، لكنه رفع قليلا توقعات التضخم السنوي "الأساسي"، باستثناء أسعار الطاقة والغذاء، إلى 2.6%.

كما ترك أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية التي تحدد أسعار الفائدة التوقعات المتوسطة لأسعار الفائدة في نهاية عام 2024 عند نقطة المنتصف بين 4.50 و4.75.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.