خاص

خبير للعربية: "التشديد" هو العنوان الأبرز في بيان "الفيدرالي" المرتقب

التركيز سيتم على بيانات الأشهر الثلاثة الأخيرة حول "التضخم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تترقب الأسواق اليوم صدور قرار الفائدة من قبل "الفيدرالي" الأميركي وسط توقعات السوق بشكل شبه كامل بتثبيت الفائدة دون تغيير، وتسعر الأسواق خفض الفيدرالي للفائدة بـ 35 نقطة أساس فقط في العام الجاري 2024 الأمر الذي يترك تصريحات جيروم باول اليوم محط الأنظار.

واعتبر الرئيس التنفيذي لـ D-Swiss MENA، دانيال تقي الدين أن كل التوقعات اليوم تركز على تثبيت أسعار الفائدة، لكن الأسواق تتخوف من "التشديد" في بيان المركزي الأميركي.

وأكد أن التركيز سيتم على بيانات الأشهر الثلاثة الأخيرة حول "التضخم" والتي جاءت أعلى من التوقعات، وهذا ما يتم احتسابه في الأسواق .

وأضاف تقي الدين في مقابلة مع "العربية Business" أن السوق تحول من تسعير 6 خفضات مع بداية العام إلى خفضة أو خفضتين الآن، وهذه بسبب تصاعد التضخم، وبالتالي فإن "التشديد" هو العنوان الأبرز لبيان مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم.

كان الاحتياطي الفيدرالي الأميركي اجتماعه النقدي بدأ صباح أمس الثلاثاء والذي ينتهي اليوم الأربعاء، وسط توقعات بأن تبقى أسعار الفائدة عند مستواها الحالي في حين تثير القفزة الأخيرة للتضخم شكوكا حول الجدول الزمني لخفضها.

وقال متحدث باسم الاحتياطي الفيدرالي إن اجتماع لجنة السياسة النقدية "بدأ في الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي (14:00 ت.غ) كما كان مقررا".

وسينتهي الاجتماع الأربعاء عندما تنشر اللجنة بيانها في الساعة 14:00 (18:00 ت.غ) وسيعقد رئيس المؤسسة جيروم باول مؤتمرا صحافيا بعد ثلاثين دقيقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.