اقتصاد السعودية

اجتماع مجلس التجارة والاستثمار السعودي الأميركي الثامن بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية

التبادل التجاري بين البلدين بلغ 34 مليار دولار في عام 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رأست الهيئة العامة للتجارة الخارجية السعودية وفد المملكة المشارك في الاجتماع الثامن لمجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي (TIFA) في الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة 23 – 28 يونيو 2024م في واشنطن، برئاسة وكيل محافظ الهيئة للعلاقات الدولية عبدالعزيز بن عمر السكران، ومشاركة (20) جهة حكومية.

ويهدف المجلس إلى مراقبة العلاقات التجارية والاستثمارية للتعرف على فرص توسيع التجارة والاستثمار، والعمل على إزالة العوائق التي تعترض تدفق التجارة والاستثمار، وتعزيز بيئة تجارية واستثمارية واعدة، وتعزيز التنمية الاقتصادية بين البلدين.

ويعمل المجلس على مناقشة القضايا التجارية والاستثمارية بين البلدين، وتسهيل الوصول إلى الأسواق، وحماية حقوق الملكية الفكرية وإنفاذها، والبيانات والتجارة الإلكترونية، وبناء القدرات، ومراجعة سياسات التجارة والاستثمار وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

ويشارك الوفد السعودي على هامش الاجتماع، في عدد من الاجتماعات وورش العمل، منها ورشة عمل بعنوان "الفرص التجارية بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة"، بمشاركة سفراء أميركا في دول الخليج، والجلسة الافتتاحية في قمة الاستثمار الأميركية (Select USA) برئاسة وزيرة التجارة الأميركية، السيدة جينا رايموندو.

كما يشارك الوفد في منتدى الحوار الخامس للتجارة والاستثمار الخليجي - الأميركي ، وجلسة نقاش بعنوان "استثمار السعودية في التكنولوجيا"، والمنتدى الأميركي السعودي الذي يأتي بعنوان "الاستثمار في مستقبلنا المشترك"، ولقاء الطاولة المستديرة الخليجية الأمريكية، ولقاء الطاولة المستديرة السعودية الأمريكية، بمشاركة القطاع الخاص من الجانبين.

ويضم الوفد كلًا من: وزارة التجارة، ووزارة الطاقة، ووزارة الاستثمار، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة التعليم، ووزارة السياحة، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والهيئة العامة للتجارة الخارجية، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والهيئة العامة للصناعات العسكرية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة السعودية للملكية الفكرية، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك، وهيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار، وصندوق الاستثمارات العامة، ومبادرة السعودية الخضراء.

وتعمل الهيئة العامة للتجارة الخارجية،على تنمية العلاقات التجارية الثنائية من خلال مجالس التنسيق واللجان الحكومية المشتركة، والعمل على تمكين صادرات المملكة غير النفطية من النفاذ إلى الأسواق الخارجية والمساعدة في تذليل جميع المعوقات التي تواجهها.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية لعام 2023م، بلغ نحو 34 مليار دولار، إذ جاءت المنتجات المعدنية والأسمدة، أبرز السلع السعودية المُصدرة للولايات المتحدة، فيما سجلت الآلات والأدوات الآلية وأجزاؤها، والسيارات وأجزاؤها أبرز السلع الأمريكية المستوردة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.