اكتتاب أرامكو السعودية

لهذه الأسباب أصدرت أرامكو نشرة اكتتاب تكميلية

صدرت اليوم نسخة جديدة من نشرة اكتتاب أرامكو تحد من مشاركة المؤسسات الأجنبية.

وتركز نشرة اكتتاب أرامكو الجديدة على المستثمرين من داخل السعودية.

وستتم مشاركة الأجانب في اكتتاب أرامكو حصراً من خلال المؤسسات الأجنبية المؤهلة (QFI).

وبموجب التعديل على نشرة الإصدار، قامت بموجبه بحذف Regulation S...

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017